الاثنين 18 ذو القِعدة 1445هـ 27 مايو 2024
موقع كلمة الإخباري
ما يجعلك زوجة فاشلة:
من «الأنانية» إلى «الإهمال».. 14 صفة تُحوّل زوجك إلى عدو!
محمد فتح الله
2024 / 03 / 06
0

الصفات التي إذا اجتمعت في الزوجة أفسدت حياتها وحولتها إلى كائن مرفوض من أقرب الناس إليها وهو زوجها.

لذا يجب أن تحاولي تجنّب تلك الصفات الذميمة فبها سم قاتل.. سُم يقتل مستقبل زوجك معك.. سُم يحول عش الزوجية من نعيم الى جحيم.. سُم يجمد المشاعر ويجفف منابع الحب حتى ينهار بيت السعادة ويبنى على انقاضه بيت للشجار الدائم والتباعد بينكما.

وهذه الصفات هي:

أولا: الكذب.. من أكثر الصفات التي إن وجدت في المرأة جعلت زوجها ينفر منها لأنها بذلك تهدم جسر الثقة بينهما ُوتدفع بنيران الشك أن تشتعل وتخرب بيت الزوجية.

ثانيا: الأنانية.. أي النرجسية أن تكون الزوجة مغرورة أنانية لا تحب إلا نفسها فلا تعطى ولا تذوب في علاقة أساسها العطاء وهى العلاقة الزوجية.

ثالثا: المرأة الغبية أو الجاهلة وهى التي ليس لديها ما تقوله ولا رأى في ما يقال، حديثها تفاهات وجهلها لا حدود له، هذه المرأة تنفى عنها، رغماً عنها، صفات الأنوثة وتجعل الرجل يفر هارباً

رابعاً: كثرة الكلام.. الزوجة التي لا تمل من الحديث وتتكلم ( على الفاضي والمليان ) حتى يمل زوجها من ثرثرتها حتى يصبح العيش معها على المدى البعيد غير ممكن.

خامساً: الندية.. وهو حرص المرأة على الندية مع زوجها فهي تحرص أن تكون دائما صاحبة القرار في كل شيء والمتحكمة في الأمور مثلها مثله.

سادساً: متمسكة بقواعد المساواة العمياء بين الرجل والمرأة حتى تلهث وراء الصراع الذى تعتقد أنها يجب أن تنتصر في النهاية.

سابعاً: تفقد مشاعر القدسية فهي تفتقد لمبدأ قدسية الحياة الزوجية وزوجها وطاعته.. قدسية الحب والتفاهم.. والأمومة فتجدها تافهة لا تحترم شيء ذو أهمية.


ثامناً: المسترجلة.. الزوجة المسترجلة التي لا تحرص على إظهار أنوثتها أمام زوجها بل تتعمد إلى إظهار ما يجعلها تكون الأقوى.

تاسعاً: عدم الاهتمام.. وهي تجعل زوجها على هامش حياتها بل يمكنها ان ترقيه الى المرتبة الثالثه أو الرابعة في حياتها.

عاشراً: النكدية.. وهى الزوجة النكدية طوال الوقت لاتعرف من الابتسامة غير المصطنع منها ولا تقترب من المرح ولا السعادة حتى تحتل المرتبة الأولى فى التفنن فى (العكننة) والحرص على التشاجر لأتفه الأسباب.

الحادية عشر: الإهمال.. يعد إهمال الزوجة في نفسها وفى مظهرها داخل بيتها من أكثر الصفات التي تجعل الزوج يفر منها هارباً.

الثانية عشر: من صفات الفشل أيضاً الزوجة التي تستغيب زوجها وتتحدث عن مساوئه أو أخطائه أمام صديقاتها وعائلتها.

الثالثة عشر: المرأة القوية على زوجها التي تحاول فرض إرادتها عليه، فلا تقيم لرأيه وزناً أو لكلامه اعتبار.

الرابعة عشر: إرهاق الزوج بما لا يطيق من المطالب المادية والانغماس في الرفاهيات من السلوكيات التي تؤدي نفور الزوج عن زوجته.

كما تتغافل بعض الزوجات عن مدى أهمية العاطفة وإظهار مشاعر الحب للزوج مما يشعر كثير من الأزواج بالفراغ العاطفي الذي يحاول البعض إيجاده عند غيرهن فلابد أن تحرص الزوجة بين الحين والأخر على إظهار مشاعرها نحو زوجها ويتبادلان كلمات الحب.

ومسك الختام للأسف تأثر بعض النساء بدعوات العلمانيين تارة واليساريين تارة لحقها في تحديد الوقت الذي ترتضيه لهذا الأمر بل وصل الأمر إلى أنهم وصفوا دعوة الزوجة لفراش الزوجية علي غير رغبتها (بظاهرة اغتصاب الزوجة!) وذلك لقلب موازين الحياة الزوجية وإفسادها.



التعليقات