أكبر فضيحة رياضية في الولايات المتحدة.. لاعبات كرة القدم يتعرضن لانتهاكات جنسية! الحكومة تعلق على أحداث الناصرية: عناصر ضالة حرقت كرفانات التعليم العالي تعتبر العام الدراسي 2021 - 2022 عدم رسوب ارتفاع سعر صرف الدولار مع إقفال البورصة في بغداد تراجع إيرادات العراق النفطية بنسبة أكثر من 9% خلال شهر واحد الداخلية تطيح ب 15 مطلوباً للقضاء في محافظة البصرة الكاظمي: نعيش زمناً بلا قيم ولا أخلاق في عالم السياسة مرقد ديني يستهدف "كبار السن": نعلمهم الإنكليزية والحاسوب بعد إتقان القراءة والكتابة الحشد يكشف تفاصيل تدخّله في رفع أنقاض مبنى المختبر الطبي المنهار في بغداد الداخلية تقرر إلغاء "الحجز الإلكتروني" للبطاقة الوطنية (وثيقة) ما هو الهدف من وجود خمس جماعات مسلحة ايرانية في شمال العراق؟ ائتلاف المالكي يكشف موعد تشكيل الحكومة لبنان.. انقطاع المياه عن مناطق الشمال بسبب الكهرباء الصدر يغرد مجدداً: دولة لا شرقية ولا غربية المرور تقرر تأجيل العمل بالعقد الإلكتروني النفط يقفز 4% مع دراسة أوبك+ لأكبر خفض للإنتاج منذ 2020 خامنئي يتهم أمريكا وإسرائيل بإثارة التظاهرات في إيران بعد مقتل "مهسا أميني" طيران الجيش يدمر أهدافاً لفلول داعش في كركوك دراسة: فيروسات شائعة مرتبطة بمرض السكري الحكيم وبلاسخارت يبحثان آليات إنهاء الانسداد السياسي وتشكيل الحكومة البرلمان يتوقع رفض قانون توحيد السلم الوظيفي بسبب "الفضائيين" إيران: استهدافنا للأراضي العراقية "قانوني"! بارزاني والكاظمي يبحثان من أربيل الخروج من الإنسداد السياسي مصرع 3 أشخاص وإصابة 11 بحوادث سير خلال 24 ساعة فقط الكشف عن تفاصيل جديدة تخص "تظاهرات تشرين" وكيف دعمتها "المرجعية الدينية" (فيديو) التجارة: أكثر من 5 ملايين شخص يستلمون حصة تموينية ولا يستحقونها! العصائب تدعو إلى محاسبة وزير المالية بسبب "سوبر مان"! مصدر: صدور قرار بتغيير مدير الاستخبارات "أبو رغيف" العثور على جثة تحت أنقاض مبنى الكرادة المنهار قائد الحرس الثوري: سبب التظاهرات في إيران انزعاج الأمريكان من نفوذنا الإقليمي.. سيهزمون!

بحيرة ساوة.. ما لا تعرفه عن "لؤلؤة صحراء العراق"!
السبت / 30 / نيسان - 2022
مهنّد العتّابي

- ساوة : كلمة آراميّة تعني العجوز وفي ذلك إشارة لقدمها الذي ضرب بعمق التاريخ.

- عمر بحيرة ساوة هو عشرة آلاف سنة. 

- بحيرة ساوة هي أقدم البحيرات في العالم حيث تشكّلت بشكل طبيعي خلال عصر الهولوسين. 

- عالميّا تُصنّف بحيرة ساوة على أنّها من أغرب البحيرات في العالم 

ولبحيرة ساوة عجائب منها :

- أنّها ترتفع عن سطح الأرض التي حولها بمسافة (٥) متر، لذا لا تستطيع رؤيتها إلا إذا اقتربت منها.

- أنّها ترتفع عن مستوى سطح نهر الفرات المجاور لها بمسافة (١١) متر.

- أشبه المياه ببحيرة ساوة هي مياه بحر فزوين

حيث فحص العلماء ماء ساوة مختبريّا فوجدوا شبها كبيرا بينه وبين مياه بحر قزوين الذي يبعد عنها آلاف الكيلومترات.

- نسبة الملوحة في بحيرة ساوة بلغت (١٦٠٠) جزء في المليون، وهو رقم مستحيل أن يوجد في البحيرات، وعجز العلماء عن معرفة أي تفسير لهذا.

- يحيط بالبحيرة عدد كبير من الكهوف، والتي لم يكتشف العلماء حقيقتها وأسرارها إلى الآن، ولكن هناك دلائل تشير إلى أنّ هذه الكهوف سُكِنت قديما، ولكن ما تزال هذه النتائج غامضة إلى حدٍّ ما.

- عمق البحيرة  في بعض اجزائها يصل الى المائة متر أي أنّها تزيد على عمق شط العرب بعشرة أضعاف وهي بعمق الخليج العربي.

- تتميّز بحيرة ساوة بأنّ مستوى مياهها يبقى ثابتا دائما، رغم أنّ وجودها في هذه الصحراء الممتدة بين السعوديّة والعراق، في مناخ شديد الحرارة والذي يجعلها تتبخّر، إلاّ أنّ نسبة مياهها ثابتة، وهذه المياه عندما تترك البحيرة خارجا تتحوّل إلى أحجار كلسيّة.

- مياه ساوة غنيّة بالكبريت والكالسيوم، لذا فإنّها تستخدم في العلاج والاستشفاء من كثير من الأمراض الجلدية.

- تتزيّن البحيرة بأنواع الطيور المائيّة، حيث تصل أنواع الطيور إلى (٢٥) نوعا، أهمها البط، وغر أوراسي، وغطاس صغير، والهدهد العراقي، وخناق رمادي.

- شكل البحيرة لوحة عجيبة حيث تشبه ثمرة الكمثرى وعند النظر لها من الجو توحي لك بأنّها بطّة تبحث عن حياة في وسط الصحراء.

- اسم ساوة مذكور في الكتب التاريخية التي تتناول تاريخ حضارة العراق القديم، حيث توجد إشارات إلى البحيرة بأنّها منبع تدفق المياه الذي أغرق الأرض في قصّة الطوفان بعهد النبي نوح عليه السلام

وكذلك وردت بحيرة ساوة في كثير من الأخبار المهمة التي تتكلّم عن حوادث العالم.

- من أجمل ما وصفوا به بحيرة ساوة هو 

لؤلؤة الصحراء العراقيّة.

هذا غيضٌ من فيض جمعناه عن بحيرة ساوة التي عُدّت من المُعجِزات 

نضع ذلك أمام أنظار الجميع لتذكير مَن يعرفها وتعريف مَن يجهلها