الخميس 16 شوّال 1445هـ 25 أبريل 2024
موقع كلمة الإخباري
هل يجيد الذكاء الاصطناعي كتابة الشعر؟!
حيدر السلامي - كاتب وشاعر عراقي
هل يجيد الذكاء الاصطناعي كتابة الشعر؟!
2024 / 02 / 19
0

تجربة الذكاء الاصطناعي في مجال الشعر...

يكثر الحديث هذه الأيام عن الذكاء الاصطناعي ببرامجه وتطبيقاته العديدة وكيف أنه دخل إلى عالمنا البشري من جميع النوافذ المشرعة والمشمعة على حد سواء وأنه يحمل بين جنبيه بشائر الخوف من تمادي الآلة وتجاوزها الإنسان وتهديدها الحياة برمتها وهناك من يبالغ في قراءة مستقبله لدرجة مرعبة ترسم ملامح المخاطر المرتقبة والمتوقعة من طغيان الآلة الذكية. على أية حال يطول الكلام بشأن الذكاء الاصطناعي وليس هذا محله، ولكني أحببت أو بالأحرى دفعني الفضول لاستخدام الذكاء المصطنع في مجال الشعر فسألته أن ينظم لي قصيدة في أمل الأرض الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه فما كان منه إلا تلبية الطلب فورا، وجاد علي بهذه العبارات التي تقرأونها في الأسفل، ولا أدري هل أجاد وأحسن وأتقن أم فشل وأخفق في المهمة؟ هل في مثل هذه الكلمات المسطورة شيء من المشاعر والصور والموسيقى وسائر الأمور  المعتادة في الشعر أم هي مجرد الفاظ خاوية خالية من كهرباء الروح؟ هل يستطيع الذكاء الآلي أن يتفوق يوما ما على الذكاء البشري؟.. أترك لكم التعليق:    

أنا: أريد قصيدة في الإمام المهدي  المنتظر عجل الله فرجه...

Copilot: بالطبع! إليك قصيدة قصيرة حول الإمام المهدي المنتظر...

أنت النور الذي يشرق في الظلام

المهدي المنتظر، الأمل الذي لا ينتهي

في قلب الليل، تتلألأ كالنجمة

تحمل بين يديك العدالة والسلام

تأتي لتحرر الأرواح المكلومة

وتملأ الأرض بالعدل والإحسان

أيها المهدي، ننتظرك بشوق

في كل لحظة وفي كل زمان

تعال وألهمنا بنورك ورؤيتك

فنعيش بأملٍ لا ينتهي ولا ينقطع

التعليقات