أكبر فضيحة رياضية في الولايات المتحدة.. لاعبات كرة القدم يتعرضن لانتهاكات جنسية! الحكومة تعلق على أحداث الناصرية: عناصر ضالة حرقت كرفانات التعليم العالي تعتبر العام الدراسي 2021 - 2022 عدم رسوب ارتفاع سعر صرف الدولار مع إقفال البورصة في بغداد تراجع إيرادات العراق النفطية بنسبة أكثر من 9% خلال شهر واحد الداخلية تطيح ب 15 مطلوباً للقضاء في محافظة البصرة الكاظمي: نعيش زمناً بلا قيم ولا أخلاق في عالم السياسة مرقد ديني يستهدف "كبار السن": نعلمهم الإنكليزية والحاسوب بعد إتقان القراءة والكتابة الحشد يكشف تفاصيل تدخّله في رفع أنقاض مبنى المختبر الطبي المنهار في بغداد الداخلية تقرر إلغاء "الحجز الإلكتروني" للبطاقة الوطنية (وثيقة) ما هو الهدف من وجود خمس جماعات مسلحة ايرانية في شمال العراق؟ ائتلاف المالكي يكشف موعد تشكيل الحكومة لبنان.. انقطاع المياه عن مناطق الشمال بسبب الكهرباء الصدر يغرد مجدداً: دولة لا شرقية ولا غربية المرور تقرر تأجيل العمل بالعقد الإلكتروني النفط يقفز 4% مع دراسة أوبك+ لأكبر خفض للإنتاج منذ 2020 خامنئي يتهم أمريكا وإسرائيل بإثارة التظاهرات في إيران بعد مقتل "مهسا أميني" طيران الجيش يدمر أهدافاً لفلول داعش في كركوك دراسة: فيروسات شائعة مرتبطة بمرض السكري الحكيم وبلاسخارت يبحثان آليات إنهاء الانسداد السياسي وتشكيل الحكومة البرلمان يتوقع رفض قانون توحيد السلم الوظيفي بسبب "الفضائيين" إيران: استهدافنا للأراضي العراقية "قانوني"! بارزاني والكاظمي يبحثان من أربيل الخروج من الإنسداد السياسي مصرع 3 أشخاص وإصابة 11 بحوادث سير خلال 24 ساعة فقط الكشف عن تفاصيل جديدة تخص "تظاهرات تشرين" وكيف دعمتها "المرجعية الدينية" (فيديو) التجارة: أكثر من 5 ملايين شخص يستلمون حصة تموينية ولا يستحقونها! العصائب تدعو إلى محاسبة وزير المالية بسبب "سوبر مان"! مصدر: صدور قرار بتغيير مدير الاستخبارات "أبو رغيف" العثور على جثة تحت أنقاض مبنى الكرادة المنهار قائد الحرس الثوري: سبب التظاهرات في إيران انزعاج الأمريكان من نفوذنا الإقليمي.. سيهزمون!

3 أمور جعلت "السيد السيستاني" مرجعاً أعلى للشيعة
الثلاثاء / 26 / نيسان - 2022
المصدر: موقع الأئمة الاثنا عشر

ما هي المؤهلات التي جعلت من السيد السيستاني - دام ظله - في عرض المراجع المُشار إليهم بالبنان حين رحيل سيد الطائفة السيد الخوئي - قُدّس سرّه -؟

الجواب من سماحة آية الله السيد منير الخباز:

من المؤهلات العديدة التي أسهمت في بروز السيد السيستاني - دام ظله - في عرض مراجع الشيعة في تلك المرحلة ثلاثة أمور:

الأمر الأول: انتشار أبحاثه العلمية في أيدي الفضلاء وأساتذة الحوزة، خصوصًا بحوثه الأصولية في تعارض الأدلة، والتي تفرد فيها بنظريات جديرة بالبحث والتأمل، لم تطرح من قبل غيره من أعلام الحوزة العلمية.

الأمر الثاني: العمر البحثي الذي قضاه في كونه أستاذًا لأعلى مرحلة من مراحل الدراسة الحوزوية وهي مرحلة البحث الخارج، حيث أمضى في تدريس البحث الخارج لمجموعة من الفقهاء والفضلاء أكثر من ثلاثين سنة بتحقيق وتعميق وتدقيق، والتف حوله جملة من أساتذة الحوزة المعروفين بالدقة والفضل، كالسيد علي الشيرازي، والشيخ محمد القوجاني، والشيخ باقر الأيرواني، والسيد محمود الميلاني، والشيخ مهدي الفاضلي، وغيرهم من أساتذة الحوزة.

الأمر الثالث: الوسام الذي منحه إياه أستاذه الخوئي، حيث إن السيد الخوئي - قدّس سرّه - منحه شهادة خطية بختمه الشريف، لبلوغه درجة الفقاهة والاجتهاد، وكان عمره 31 سنة، ولم يعهد من السيد الخوئي أن يشهد لتلميذ شاب من تلامذته ببلوغه درجة الفقاهة والاجتهاد إلا السيد السيستاني والشيخ علي الفلسفي - وهو أحد كبار علماء مشهد المقدسة -، ونقل أنه منح نابغة زمانه السيد محمد باقر الصدر - قدّس سرّه - شهادة بالاجتهاد أيضًا.

فهذه الأمور الثلاثة مُضافًا لمعروفيّته في الحوزة بالزهد والتقوى والورع والتعلق بالله، أسهمت في بروز مرجعيّته في زمان رحيل سيدنا الخوئي - قدّس سرّه - في عرض المراجع الكبار والفقهاء العظام للطائفة الشيعية، والله الموفق.