الأربعاء 12 ذو الحِجّة 1445هـ 19 يونيو 2024
موقع كلمة الإخباري
قلة النوم.. تحذير للأشخاص من "مخاطر" ما بعد سنّ الأربعين
2023 / 08 / 29
0

حذر إخصائي طب أعصاب من خطورة الإصابة بالأرق بعد سن الأربعين، مشددا على خطورة اضطرابات النوم في هذا العمر وضرورة معالجتها.

وقال الدكتور ميخائيل بولويكتوف، إخصائي طب الأعصاب، إن خطر الإصابة بالأرق يزداد بعد سن الأربعين، موضحا أنه كقاعدة عامة فإن اضطراب النوم يرافقه الاكتئاب أو القلق.

ونقل راديو "سبوتنيك" عن المختص قوله: "إذا كان الشخص يعمل خلال عقود من الزمن بإيقاع متوتر، فقد يعطل شيء ما في جهازه العصبي، وقد يتبين أن هذا الشيء هو النوم. لذلك، يزداد خطر اضطراب النوم عند الأشخاص بعد سن الأربعين".

وتابع: "وغالبا ما تكون أشكال الأرق مختلفة، وثمة فقط 12% من حالات الأرق تحدث من غير سبب أي تكون نقية".

ووفقا له، يشعر الشخص بعد سن الأربعين أحيانا بأنه لا ينام جيدا. ولكن هذا في الواقع غير صحيح.

ويقول: "تتضمن فترة النوم البطيء ثلاث مراحل، أعمقها المرحلة الثالثة، التي تتناقص تدريجيا مع التقدم في العمر، ولهذا السبب، قد لا نشعر بجودة النوم بعد الأربعين من العمر".

ويشير إلى أنه إذا كان الشخص يعاني حقا من الأرق، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة، مضيفا: "النوم السيئ يثير الصداع، ويسهم في تطور الضعف الإدراكي المرتبط بالعمر".

ووفقا له، أفضل طريقة لمساعدة الشخص الذي يعاني من اضطراب النوم هي العلاج السلوكي المعرفي.

ويقول: "أحدث علاج وأكثره فعالية، ذاك الذي يعطي نتائج إيجابية طويلة المدى، هو العلاج السلوكي المعرفي. فهو يسمح للشخص بتعلم كيفية التحكم في نومه. وإذا لم يكن من الممكن إكمال هذا البرنامج، توصف له أدوية منومة مختلفة".

ويضيف: "إذا لاحظ الطبيب أن المريض يعاني من اضطراب النوم على خلفية أمراض نفسية كالاكتئاب أو القلق، فيجب في هذه الحالة علاج الاكتئاب واضطراب النوم والقلق، بمشاركة الأطباء النفسيين".



التعليقات