قتلى وجرحى: الجيش السوري يشتبك مع القوات الأمريكية بريف الحسكة
الأثنين / 17 / آب - 2020
متابعة - كلمة

قتل جندي في الجيش السوري وأصيب اثنان آخران بينهما ضابط برتبة ملازم بجروح في اشتباك مع مدرعات للقوات الأميركية بريف الحسكة، فيما قامت القوات الأميركية بإسعاف مصابيها.

وقالت وسائل إعلام روسية إن "عناصر حاجز رشو في الجيش العربي السوري في قرية تل الذهب جنوب شرقي القامشلي بريف الحسكة منعوا رتلاً أميركياً مكونا من 4 مدرعات من العبور عبر الحاجز المذكور، كان قادما من جهة بلدة تل براك الواقعة تحت سيطرة تنظيم قسد الموالي له". 

وأضافت، بأن "اشتباكاً مباشراً وقع بين الطرفين ما أدى إلى مقتل جندي في الجيش العربي السوري وإصابة اثنين آخرين بجروح بينهما ضابط برتبة ملازم حيث تم إسعافهما إلى المشفى الوطني في القامشلي الحكومي لتلقي العلاج بعد تعرضهم للرصاص المباشر في الساقين والأفخاذ". 

وتابعت بأن "عناصر الجيش العربي السوري واجهوا المدرعات ومنعوها من العبور، حيث لاتزال متوقفة عند إحدى حواجز تنظيم قسد على أطراف القرية". 

في هذه الأثناء، افادت مصادر بأن "عددا من جنود الجيش الأميركي أصيبوا بجروح بليغة برصاص عناصر الجيش العربي السوري خلال الاشتباك". 

وهذه ليست المرة الأولى التي تمنع حواجز الجيش السوري الدوريات الأمريكية في ريف القامشلي من العبور، ولكن التطور اليوم هو بالرد الأمريكي على الحادثة ومقتل وجرح عدد من جنود الجيش السوري.