مجلس الأمة يكشف تفاصيل جديدة عن صحة أمير الكويت
الأحد / 26 / تموز - 2020
صحافيو كلمة

بغداد - كلمة

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم يوم الأحد عن تسلمه أخبارا "مطمئنة جدا" عن صحة أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح الذي يتلقى حاليا العلاج في الولايات المتحدة.

وصرح الغانم اليوم، حسب سلسلة تغريدات منشورة على حساب مجلس الأمة في "تويتر": "ما تصلنا من أخبار بشأن صحة سمو الأمير مطمئنة جدا، ونسأل الله أن يعجل في شفائه ورجوعه إلى وطنه وشعبه قريبا".

وأكد رئيس البرلمان الكويتي أنه نقل لسفيرة واشنطن لدى بلاده، ألينا رومانوسكي، أثناء اجتماع عقد بينهما في وقت سابق من اليوم، نقل لها تقدير مجلس الأمة الكويتي "لما قامت به الرئاسة الأمريكية والولايات المتحدة من إرسال طائرة الرئاسة الطبية لنقل سمو أمير البلاد، وكل ما قدموه من دعم وعون، سواء كوادر أو طواقم طبية".

وجاء ذلك على لسان رئيس مجلس الأمة بعد اجتماع عقده اليوم مع ولي العهد الكويتي، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي تولى اعتبارا من يوم السبت من الأسبوع الماضي بعض اختصاصات أمير البلاد الدستورية مؤقتا، بعد دخول الأخير المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

وفي اليوم اللاحق، أكد الديوان الأميري خضوع الأمير البالغ من العمر 91 عاما لعملية جراحية ناجحة، دون الكشف عن تفاصيل إضافية بشأنها.

وفي الخميس، غادر الأمير إلى الولايات المتحدة لـ"استكمال العلاج"، وذكر الديوان الأميري أنه في حالة مستقرة.

وكان الأمير صباح الذي يقود بلاده منذ عام 2006 قد خضع لعلاج في مستشفى بالولايات المتحدة، خلال زيارة رسمية العام الماضي، بعد أن تعرض لمشاكل صحية في أغسطس وعاد إلى بلاده في أكتوبر.