الحريري: لبنان يمر بأسوأ مرحلة اقتصادية وقد نشهد مجاعة
الأحد / 05 / تموز - 2020
صحافيو كلمة

بغداد - كلمة

أجرت صحيفة «el pais» الإسبانية حوارًا مع رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري، للحديث حول العديد من الملفات منها التحقيق في صاروخ البقاع.

وقال الحريرى للصحيفة: "هنا في لبنان يخشى المرء على حياته كل يوم، فبعد مقتل والدي، لا أتنقل كثيرًا الآن وأبقى في المنزل"، وذلك عندما سأله الصحفي عن شعوره بالخوف.

وأوضح الحريري حول إن كان لبنان يتجه إلى حرب أهلية، قال: "اعتقد أن لبنان يمر بأسوأ لحظة اقتصادية في تاريخه وأن الشعب سيستمر في التظاهر ضد الحكومة"، مشيرًا إلى أن البلاد تشهد حالة من عدم الاستقرار، محذرًا من أن تشهد البلاد مجاعة قريبًا.

وحول الأزمة اللبنانية، اعتبر الحريري أن الأزمة التي يواجهها لبنان خطيرة ومتعددة الأوجه، مشيرًا إلى أن جميع الخيارات السياسية مؤلمة، لكن دائمًا ما يكون هناك مخرجًا للأزمة.

وأشار الحريري إلى أنه لن يعلق على موقف الولايات المتحدة من لبنان، وأكد أنه يجب أن نفهم أن 60٪ من الشعب صوتوا لصالح حزب الله الذي تعتبره واشنطن إرهابيًا وهذه ديمقراطية ولا يمكن إنكار وجودهم، ولا يمكن إنكار أصواتهم في البرلمان.

وشدد الحريري على أن فرنسا لا تتدخل في لبنان، ونظمت مؤتمر الجهات المانحة «سيدريس» عام 2018 لصالح اللبنانيين وحافظت على موقف إيجابي.

 

وأضاف: "لقد ساعدت الولايات المتحدة الحكومة اللبنانية، والمملكة العربية السعودية هي أكبر مستثمر في لبنان، لكنها لم تتدخل قط في كيفية إدارة البلاد".

وعلق الحريري على قرار العقوبات الاقتصادية الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على سوريا من خلال ما يعرف باسم قانون قيصر إن كان يتردد صداها في لبنان، وقال "مثل أي دولة أخرى في العالم، سيتعين على لبنان أن يختار بين احترام قانون قيصر لتجنب العقوبات الأمريكية أو عدم الاحترام وبذلك سيتم فرض عقوبات علينا".