إيران تبدي استعدادها لشراء القمح والشعير من العراق
الأحد / 06 / أيلول - 2020
بغداد - كلمة

أبدت إيران استعدادها لشراء الفائض من القمح والشعير العراقي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير المالية علي عبد الامير علاوي السفير الإيراني في العراق ايرج مسجدي الذي استعرضا فيه النتائج والاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والوفد المرافق له إلى طهران، كما ناقشا تجنب اخذ الاموال الضريبية المضاعفة، والتعاون الجمركي، واتفاقية تشجيع ودعم الاستثمار المتبادل بين الطرفين، فضلا عن سداد مطالب إيران لبيع الغاز والكهرباء من قبل الحكومة العراقية.

من جهته اعلن السفير الايراني في بغداد، في تغريدة له على تويتر أن «الحدود بين البلدين كانت مغلقة امام الزوار يومي التاسع من محرم وعاشوراء»، مبيناً أن «العبور من الحدود يجري بصورة محدودة جدا مع التزام التوصيات الصحية».

وأضاف مسجدي أن «الحدود التجارية والرحلات الجوية ستعود تدريجيا في ظل التعاون بين مسؤولي البلدين الى ما كانت عليه قبل تفشي فيروس كورونا».

وتسلم وزير المالية دعوة وزير الاقتصاد الايراني لزيارة طهران.

وبشأن الزيارة المرتقبة لوزير المالية، قال مقرر اللجنة المالية النيابية احمد الصفار: إن «زيارة علاوي ستناقش تصدير الغاز الايراني للعراق»، متوقعا ان يتم «التطرق لحسابات الدائن والمدين بين العراق وايران، وصفقات اقتصادية اخرى».  واشار إلى أن «العراق بحاجة لكل دول العالم، كونه يمر بأزمة مالية واقتصادية، بحيث تلجأ الحكومة للاقتراض لدفع رواتب الموظفين».