الخارجية الاميركية: دول عربية واسلامية ستحذو حذو الامارات وتطبع مع إسرائيل
الأربعاء / 26 / آب - 2020
متابعة - كلمة

اعربت الخارجية الاميركية، الاربعاء، عن اعتقادها بأن المزيد من الدول العربية والإسلامية سوف تحذو حذو الإمارات وتبدأ العلاقات مع إسرائيل.

وقالت في تغريدة على "تويتر" تابعها "كلمة" "نعتقد أن المزيد من الدول العربية والإسلامية سوف تحذو حذو الإمارات وتبدأ العلاقات مع إسرائيل".

واضافت الوزارة ان "الوزير بومبيو موجود في الشرق الأوسط الآن لتعزيز السعي نحو السلام، بما في ذلك مع الفلسطينيين".

وختمت بالقول "أوضحت إدارة ترامب مدى أهمية هذا الأمر".

وفي تغريدة اخرى مكملة قالت الخارجية الاميركية "نأمل أن تتخذ القيادة الفلسطينية خطوات إيجابية نحو التوصل إلى حل تفاوضي وسلام مع إسرائيل"

واضافت " تعتمد حياة ومستقبل الإسرائيليين والفلسطينيين على إحداث التغيير الفعلي، وليس على الأحاديث المكررة".

في الأثناء، وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى الإمارات، اليوم الأربعاء، بعد زيارة للبحرين بحث خلالها الاستقرار الإقليمي ووحدة الخليج، في إطار جولة له بالشرق الأوسط.

وقال بومبيو في البحرين، مساء أمس الثلاثاء، إنه من الضروري الاستفادة من زخم الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة بشأن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، والذي تم الإعلان عنه في 13 أغسطس.

وغرد بومبيو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد اجتماعه مع ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة: "ناقشنا أهمية تعزيز السلام والاستقرار الإقليميين، لا سيما أهمية وحدة الخليج ومواجهة نفوذ إيران الخبيث في المنطقة".

وقالت إسرائيل والولايات المتحدة إنهما تدعوان المزيد من الدول العربية إلى السير على خطى الإمارات.

وتحدث وزير المخابرات الإسرائيلي عن البحرين بوصفها مرشحا محتملا لاتخاذ الخطوة نفسها.

واستهل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو جولته بزيارة إسرائيل ثم زار السودان والبحرين، والآن يصل إلى الإمارات التي أعلنت مؤخرا رسميا تطبيع علاقاتها مع إسرائيل.