المفوضية العليا تدعو إلى اجراء تعديلات على قانون الانتخابات
الخميس / 30 / تموز - 2020
صحافيو كلمة

بغداد - كلمة

دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الخميس، 30 تموز، 2020، الى اجراء بعض التعديلات على قانون الانتخابات لضمان اجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وذكرت المفوضية في بيان ورد لـ «كلمة»، انه وبدعوة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حضر أعضاء مجلس المفوضين برئاسة رئيس المجلس القاضي جليل عدنان خلف، وبحضور مستشار رئيس الوزراء للشؤون الانتخابية عبد الحسين الهنداوي، اجتماعاً موسعاً لمناقشة استعدادات المفوضية للانتخابات المقبلة والسبل الكفيلة بنجاحها وفق المعايير الدولية.

واضافت، ان رئيس مجلس المفوضين قدم في بداية الاجتماع خطة عمل المفوضية لخمسة أشهرٍ قادمة مع جدول التوقيتات الزمنية المحددة لكل عمل على المستوى المالي والاداري والفني.

وأكد رئيس مجلس المفوضين القاضي جليل عدنان خلف، بحسب البيان، ضرورة إكمال القانون والملاحق الخاصة به، وكذلك تجاوز الروتين الإداري الذي يؤخر التوقيتات المحددة لجدول العمليات، والاحتياجات  الانتخابية المالية والفنية واللوجستية .

من جهتها، اشارت رئيس الادارة الانتخابية أحلام الجابري الى ضرورة استثناء المفوضية من القيود المالية التي تمنعها من إستئناف عملها الفني ، مشددة على اهمية تثبيت موظفي العقود العاملين بالمفوضية واستقطاب المستبعدين منهم لما لهم من سنين طويلة من الخبرة في العمل الفني .

من جانبه، شدد المفوض عباس فرحان حسن ، على ضرورة إجراء بعض التعديلات على مشروع قانون الانتخابات؛ لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة، ومنها إعتماد البطاقة الالكترونية البايومترية، والغاء البطاقة الالكترونية المؤقتة قصيرة المدى للحد من عمليات التزوير، وكذلك تعديل المادة 38 من مشروع قانون الانتخابات المتعلقة بالطعن في النتائج .

كما ذكر المستشار الهنداوي بأن الانتخابات ضرورة ملحة وعلينا ان نستعد لها باقصر وقت ممكن مع توفير الارضية الخصبة لاجرائها وفق المعايير الدولية.

وفي ختام اللقاء،  تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بضمان الدعم اللوجستي للمفوضية وتوفّر المستلزمات التقنية، وتهيئة البيئة الآمنة للانتخابات، والتخصيصات المالية الداعمة لاجرائها، وتعهد بانجازها باقصر وقت ممكن، مؤكدا ضرورة تحديد موعد إجراء الانتخابات بما يضمن نجاحها ، و شدد على ضرورة إكمال القانون وملاحقه باقرب وقت.

وأكد الكاظمي، اهمية أن تتضافر جهود كل الاطراف المعنية بالشأن الانتخابي لدعم عمل المفوضية، مع ضرورة دعم إعلام المفوضية من شبكة الاعلام العراقي لتعزيز التوعية الانتخابية لاعادة ثقة الناخبين بالعملية الانتخابية.