العراق يتلقى 25 طناً من المساعدات الطبية من أذربيجان
الثلاثاء / 30 / حزيران - 2020
بغداد - كلمة

أعلنت الخارجية العراقية يوم الثلاثاء تلقيها مساعدات طبية بـ25 طناً من دولة أذربيجان، وذلك لمواجهة فيروس كورونا بعد ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في الآونة الأخيرة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف في بيان ورد لـ "كلمة" العراق استلام 25 طنا من المساعدات الطبية الوقائية من جمهورية أذريجان.

وأوضح الصحاف أن "شحنة المساعدات وصلت في طائرة خاصة إلى مطار بغداد الدولي".

وبين الصحاف أن "سفارة جمهورية العراق في باكو وعبر التواصل مع الخارجية الأذرية ومتابعة مستمرة من الجانب الأذري أشرفت على إرسال طائرة محملة بـ25 طن من المساعدات الطبية إلى العراق".

وأكمل أن "الموقف الإنساني هذا يأتي في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين وتفعيل لمبدأ التعاون الثنائي في مواجهة الجائحة الفايروسية".

من جهته أشاد القائم بالأعمال المؤقت المستشار مكي المعموري في البيان "بالموقف الأذري الداعم للعراق"، مؤكدا على "أهمية التعاون في مجال الصحة والمجالات الأخرى بما يحقق التطلعات المشتركة لشعبي كلا البلدين ضمن تكاتف الجهود المشتركة في العالم أجمع للتصدي للجائحة".

وأفاد متحدث الخارجية العراقية بإن "المساعدات تتضمن مستلزمات طبية من محاقن وكمامات ومعقمات وبدلات وقاية وكحول طبية".

وفي وقت سابق، وصلت طائرة خاصة من الإمارات، الخميس 25 يونيو الجاري، إلى مطار بغداد الدولي وهي محملة 10.5 طن من المساعدات الطبية التي تضمنت أجهزة أوكسجين وأدوية ومستلزمات من قفازات وكمامات ومعقمات ومناديل.

وتتزايد المخاوف في العراق من تفشي وباء "كوفيد-19" على نطاق واسع، واتخذت الحكومة حزمة إجراءات في وقت سابق لمواجهة الوباء، منها حظر التجوال الشامل، الذي تحول فيما بعد إلى جزئي، وتعليق الرحلات الجوية وتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس.

 







آليات الحكومة والزمن الضائع
ولو بألف ختم من السيستاني
كسر الحظر الصحي: الأسباب والمعالجات
كورونا والمرجعية.. حقيقة أم وهم!
الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد