خبير عسكري يكشف أسباب هجمات داعش الأخيرة
الخميس / 21 / أيار - 2020
بغداد - كلمة

كشف الخبير العسكري سرمد البياتي عن ثلاث مناطق خطرة ينطلق منها فلول تنظيم داعش في هجماته الأخيرة.

وقال البياتي في تصريحات تابعها "كلمة"، إن "هناك منطقة خطرة تقع بين ثلاث محافظات هي صلاح الدين وكركوك، وديالى، وسبق أن حذرنا منها منذ فترات طويلة، لأن قسما من جيوب تنظيم الدولة بقي في مناطق تصعب جدا فيها التعبئة العسكرية".

وأضاف أن "المنطقة تتطلب المقدرة على خوض جميع أنواع القتال في الأنهر، والهضاب، والجبال، والبساتين، ولذلك فإن الطبيعة الجغرافية للمنطقة كفيلة باحتواء الكثير من عناصر تنظيم الدولة".

وأشار البياتي إلى أن "أغلب من يتسرب من عناصر التنظيم من سوريا يذهب إلى مناطق الحضر والبعاج في محافظة نينوى ثم نزولا إلى هذ المناطق التي يشتد فيها القتال".

ونوه إلى أن "تكثيف الجهد على القوات الأمنية في تلك المناطق لمدة يومين أو ثلاثة ليس كافيا".