أسوء ركود عالمي: "أوبك" تتوقع أسوأ انكماش في الطلب على النفط
الأربعاء / 13 / أيار - 2020
متابعة كلمة

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إن توقعات الطلب على النفط الخام خلال الربع الثاني 2020، تشير إلى أسوأ ركود عالمي في الطلب، مدفوعة بجائحة كورونا.

وأضافت المنظمة في تقريرها الشهري، الأربعاء، أن تراجع الطلب في الربع الثاني الجاري، مدفوعا بالقيود العالمية الصارمة على حركة النقل والإنتاج الصناعي، أدى إلى انخفاض الطلب على الخام.

وذكرت أن توقعاتها للطلب العالمي على النفط خلال 2020، تشير إلى انكماش بمقدار 9.07 ملايين برميل يوميا، تشكل نسبته 9.1 بالمئة من الطلب العالمي على الخام في 2020.

ومؤخرا، بدأت عشرات الاقتصادات العالمية، تخفيف إجراءاتها على الحركة والتنقل، وعودة عجلة اقتصاداتها للدوران، ما يؤشر إلى تحسن الطلب على الخام.

واعتبرت "أوبك" أن التعامل السريع مع تخمة المعروض العالمي من جانب تحالف "أوبك +"، "بدأ يظهر نتائج إيجابية على الأسواق والأسعار.. نتوقع تسارع وتيرة التوازن في الربعين الثالث والرابع".

وبدأ تحالف "أوبك +" منذ مطلع مايو/ أيار الجاري، تنفيذ خفض في إنتاج النفط بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا، يستمر شهرين، في محاولة للقضاء على تخمة المعروض النفطي في السوق العالمية.

وبعد الاتفاق الأخير، "من المتوقع أن يصل الطلب على خام أوبك إلى 24.3 مليون برميل في اليوم، وهو أقل بـ 5.6 ملايين برميل في اليوم عن مستوى 2019"، بحسب التقرير.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، سجلت أسعار النفط الخام انخفاضا شهريا حادا، وسط زيادة فائض النفط في السوق الفورية، إذ تراجعت قيمة سلة أوبك المرجعية بمقدار 16.26 دولارا أو 48.0 بالمئة على أساس شهري، إلى 17.66 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى شهري منذ ديسمبر/ كانون أول 2001.