بعد حل أصحاب القبعات الزرقاء.. قيادي في التيار الصدري: لن ننسحب من ساحات التظاهر
الأربعاء / 12 / شباط - 2020

بغداد - كلمة

أكد التيار الصدري (بزعامة مقتدى الصدر) يوم الأربعاء، ان أنصاره مازالوا يتواجدون في ساحات التظاهر والاعتصام، رغم قرار زعيم التيار مقتدى الصدر، بحل أصحاب القبعات الزرق.

وقال القيادي البارز في التيار، والنائب السابق حاكم الزاملي ان "التيار الصدري، باق في التظاهرات، وحل أصحاب القبعات الزرقاء، لا يعني انهاء دور التيار في الاحتجاجات الشعبية، والقيام بواجباته في التظاهر السلمي والحفاظ على سلمية التظاهر وعدم حرفها".

وأضاف ان "كما ان التيار موجود كي لا يسمح للأحزاب والشخصيات الفاسدة، ان تركب موجة التظاهرات، والتي تحاول استغلال دماء الشهداء من المتظاهرين من أجل الحصول على المغانم".

وأشار الى ان "التيار الصدري باق في التظاهرات ووجوده يقوي التظاهرات، وحل القبعات الزرقاء، لا يعني انسحاب التيار الصدري من التظاهرات، بل هو باق ودوره باق منذ انطلاق الثورة في أكتوبر ولغاية الساعة".

وأضاف الزاملي ان "التيار الصدري، اعطى شهداء وجرحى خلال ثورة أكتوبر، ولازال لغاية الآن يقدم التضحيات من أجل ادامة زخم التظاهرات وقوتها وتنقيتها من بعض المندسين".

ويوم امس، اعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،’’حل’’ ما يعرف بالقبعات الزرق، مشترطاً بقاء التيار الصدري داخل ساحات التظاهر بـ’’الاندماج’’  مع المتظاهرين.