القيادة المركزية الأمريكية تعترف بإصابة ١١ جندياً أمريكياً في الهجوم الصاروخي الإيراني
الجمعة / 17 / كانون الثاني - 2020

متابعة - كلمة

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أن 11 جنديا أمريكيا يعانون من أعراض الارتجاج في المخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، على قاعدة عين الأسد بالعراق التي تتمركز فيها قوات أمريكية.

وأوضح المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية العقيد بيل أوربان، في بيان الخميس، أنه في الوقت الذي لم يُقتل أي عسكريين أمريكيين في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد منهم، من أعراض الارتجاج في المخ بسبب الانفجار.

وأشار أن 8 من الجنود يواصلون العلاج في المراكز الطبية الأمريكية في ألمانيا و3 في الكويت، مؤكداً أنهم سيعودون إلى العراق بعد تحسن حالتهم الصحية.

وقصفت إيران بالصواريخ، في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، قاعدتين عسكريتين في العراق، ردًا على اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية بالعاصمة بغداد، في 3 يناير/ كانون ثانٍ الماضي.