غانم عريبي يكشف تفاصيل جديدة عن قضية «عدنان درجال» وأزمته مع اتحاد الكرة
الجمعة / 27 / أيلول - 2019

بغداد - كلمة

أكد عضو الهيئة العامة السابق باتحاد الكرة واللاعب الدولي السابق غانم عريبي، أن الكابتن عدنان درجال لن يساوم على تاريخه.

وقال عريبي الذي حل ضيفاً في إحدى البرامج الرياضية من على شاشة التليفزيون مساء الخميس، إن "من الافضل ان تعاد انتخابات اتحاد الكرة واعتقد ان عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد لن يرشح مجدداً وموضوعه انتهى".

وبين أن "هذه أسوأ أيام تمر على الرياضة العراقية، وحتى الاتحاد الحالي لم يأخذ منصبه عن طريق محكمة الكاس، لماذا الان يرفضوها؟".

واضاف أن "على الاتحاد تقديم التنازلات ولكن من يعرف الاتحاد وما يعملوه داخلياً يعرف أن الموضوع صعب جداً وهم حرموني سنتين وحاربوني بالهيئة العامة لاتحاد الكرة لأني قلت عبد الخالق مسعود مشجع وهو فعلاً كان مشجع لكرة القدم لا غير".

وتابع أن "عدنان درجال لن يساوم الاتحاد من اجل مصالحه والوصول لأنصاف الحلول وهو لا يجامل واذا ساوم سوف ينسف تاريخه ولكن لا اعتقد سيفعل ذلك وشرطه هو استقالة جماعية لاتحاد الكرة".

واواضح ان "ثقافة الاستقالة في العراق غائبة وصاحب المنصب لا يقدم عليها ويعتبر الكرسي له ولأهله واطفاله".

واكد عريبي أن "الجمهور العراقي الان يريد ان يحل اتحاد كرة القدم"، مبيناً أن "كل شخص الان مع عدنان درجال يُحارب وللأسف نجوم الكرة لم يقفوا بالشكل اللازم مع هذه الازمة".

واشار الى أن "هناك ايضاً صحفيين يقفون مع الاتحاد و «يلعبون على الحبلين» مثل محمد خلف وحسين الخرساني كاعلاميين هم في الاتحاد ويدافعون عن مؤسستهم ولكن نحن نرفض ان يرمي الصحفي نفسه بحضن الاتحاد ويجب ان يكون محايدا".

ولفت الى ان "شكوى عدنان درجال كانت فقط على صباح رضا وليست ضد ستار زوير ووليد طبرة".







آليات الحكومة والزمن الضائع
ولو بألف ختم من السيستاني
كسر الحظر الصحي: الأسباب والمعالجات
كورونا والمرجعية.. حقيقة أم وهم!
الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد