وزير التخطيط: هناك فرصة لحل الإشكالات مع إقليم كردستان العراق
الأربعاء / 11 / أيلول - 2019
129

بغداد (كلمة) - قال وزير التخطيط العراقي نوري صباح الدليمي  إن هناك فرصة جيدة لحل الإشكالات كافة مع إقليم كردستان -العراق- استنادا إلى الدستور، وإن الأجواء مناسبة لصناعة نموذج جديد في البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه في أربيل، رئيس حكومة إقليم كردستان في شمال العراق مسرور بارزاني.

وأشاد الوزير العراقي، بحسب بيان لمجلس وزراء الإقليم، اطلع عليه «كلمة»، بتجربة إقليم كردستان العراق التي وصفها بأنها "ناجحة وراسخة".

وأكد بارزاني، وفق البيان، "أن حكومة الإقليم أبدت استعدادها وحسن نيتها لحسم الخلافات بموجب الدستور"، معربا عن أمله في بدء "حقبة إيجابية جديدة في العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، بالشكل الذي يراعي الشراكة الحقيقية، والتوازن، والتوافق".

وأردف البيان أن الجانبين تطرقا خلال اللقاء "إلى التعداد السكاني المزمع إجراؤه عام 2020".

واعتبر بارزاني أن "التعداد السكاني خطوة مهمة لجمع المعلومات والبيانات، وهو وسيلة مساعدة جدا في التخطيط، إلا أن حكومة إقليم كردستان -العراق- لديها ملاحظات لا بد من مراعاتها إزاء آلية إجرائه".

وختم البيان بأن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق "أعرب عن أمله ألا يُستخدم التعداد السكاني لأهداف سياسية ضد أي من المكونات".

ونهاية يوليو/ تموز الماضي، اتفقت الحكومة الاتحادية مع حكومة إقليم كردستان في شمال العراق، على وضع آليات عملية لبحث تفاصيل الملفات العالقة، من خلال تشكيل لجان فنية من الوزارات ذات العلاقة تحت إشراف اللجنة العليا المشتركة.

كما اتفقا على استمرار التواصل باتجاه إيجاد حلول لكل المشاكل العالقة بين الطرفين، وتقرر أن تجتمع اللجان الفنية في بغداد في الفترة القادمة.

وتعتبر ملفات المناطق المتنازع عليها، والقضايا المالية والموازنة، والنفط والغاز، من أبرز المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم.