«كلمة» يكشف أسباب سقوط ضحايا داخل الصحن الحسيني خلال مراسم «ركضة طويريج»
الثلاثاء / 10 / أيلول - 2019
424

كربلاء (كلمة) - أعلنت وزارة الصحة، يوم الثلاثاء، مصرع وإصابة 91 شخصاً بسبب التدافع خلال ركضة طويريج داخل الحرم الحسيني في يوم عاشوراء.

وقالت الوزارة في إيضاح ورد لـ «كلمة» إن "16 زائراً لقوا مصرعهم وأصيب 75 آخرون، في حصيلة أولية غير نهائية، بسبب التدافع خلال ركضة طويريج داخل الحرم الحسيني".

وأشارت إلى أن "كوادر وزارة الصحة استنفرت للتعامل مع الأمر".

ونفت العتبة الحسينية وقوع خسف في بوابة «باب الرجاء» المؤدية إلى الصحن الحسيني.

وقال مصدر مسؤول في إعلام العتبة الحسينية، إن “ما جرى هو تدافع محدود أدى إلى بعض الإصابات، ولا صحة للمعلومات التي أشيعت عن وقوع انهيار في أرضية باب الرجاء خلال أو سقوط زائرين في أحد سراديب الصحن الحسيني”.

وأضاف أن “كوادر العتبة تواصل تطويق تداعيات الحادثة ونقل الجرحى، بالتعاون مع الأجهزة الحكومية الساندة”.

من جانبه قال اللواء محسن كاظم معاون مدير الدفاع المدني في كربلاء إن “ماحدث هو بعض تدافع نتيجة الأعداد الكبيرة من الزائرين، والذي أسفر عن بعض الإصابات، وقد تم نقل المصابين إلى المستشفيات”، مؤكداً أن “التفاصيل الكاملة عن الحادثة ستعلن بعد ساعة من الآن”.

وأظهرت صور متداولة، المسعفين وهم ينقلون العشرات من الزائرين إلى خارج العتبة الحسينية.