أكبر فضيحة رياضية في الولايات المتحدة.. لاعبات كرة القدم يتعرضن لانتهاكات جنسية! الحكومة تعلق على أحداث الناصرية: عناصر ضالة حرقت كرفانات التعليم العالي تعتبر العام الدراسي 2021 - 2022 عدم رسوب ارتفاع سعر صرف الدولار مع إقفال البورصة في بغداد تراجع إيرادات العراق النفطية بنسبة أكثر من 9% خلال شهر واحد الداخلية تطيح ب 15 مطلوباً للقضاء في محافظة البصرة الكاظمي: نعيش زمناً بلا قيم ولا أخلاق في عالم السياسة مرقد ديني يستهدف "كبار السن": نعلمهم الإنكليزية والحاسوب بعد إتقان القراءة والكتابة الحشد يكشف تفاصيل تدخّله في رفع أنقاض مبنى المختبر الطبي المنهار في بغداد الداخلية تقرر إلغاء "الحجز الإلكتروني" للبطاقة الوطنية (وثيقة) ما هو الهدف من وجود خمس جماعات مسلحة ايرانية في شمال العراق؟ ائتلاف المالكي يكشف موعد تشكيل الحكومة لبنان.. انقطاع المياه عن مناطق الشمال بسبب الكهرباء الصدر يغرد مجدداً: دولة لا شرقية ولا غربية المرور تقرر تأجيل العمل بالعقد الإلكتروني النفط يقفز 4% مع دراسة أوبك+ لأكبر خفض للإنتاج منذ 2020 خامنئي يتهم أمريكا وإسرائيل بإثارة التظاهرات في إيران بعد مقتل "مهسا أميني" طيران الجيش يدمر أهدافاً لفلول داعش في كركوك دراسة: فيروسات شائعة مرتبطة بمرض السكري الحكيم وبلاسخارت يبحثان آليات إنهاء الانسداد السياسي وتشكيل الحكومة البرلمان يتوقع رفض قانون توحيد السلم الوظيفي بسبب "الفضائيين" إيران: استهدافنا للأراضي العراقية "قانوني"! بارزاني والكاظمي يبحثان من أربيل الخروج من الإنسداد السياسي مصرع 3 أشخاص وإصابة 11 بحوادث سير خلال 24 ساعة فقط الكشف عن تفاصيل جديدة تخص "تظاهرات تشرين" وكيف دعمتها "المرجعية الدينية" (فيديو) التجارة: أكثر من 5 ملايين شخص يستلمون حصة تموينية ولا يستحقونها! العصائب تدعو إلى محاسبة وزير المالية بسبب "سوبر مان"! مصدر: صدور قرار بتغيير مدير الاستخبارات "أبو رغيف" العثور على جثة تحت أنقاض مبنى الكرادة المنهار قائد الحرس الثوري: سبب التظاهرات في إيران انزعاج الأمريكان من نفوذنا الإقليمي.. سيهزمون!

البصرة مهملة: عودة التظاهرات قد تكون هي الحل!
الأحد / 14 / نيسان - 2019

براء الشمري

عادت الخروقات الأمنية، والنزاعات العشائرية خلال الأسابيع الماضية إلى محافظة البصرة (جنوب العراق)، بعد فترة من الهدوء النسبي الذي رافقته إجراءات حكومية بحق المروجين والمطبقين للأعراف العشائرية. 

وفي وقت فجر مجهولون مقهى بالمحافظة، أشار ناشطون إلى أن العودة إلى الشارع قد تكون هي الحل.

وقال مصدر أمني محلي إن مراكز الشرطة في البصرة سجلت، أخيرا، تزايدا ملحوظا في البلاغات عن حدوث حالات قتل بنزاعات عشائرية، وتجاوزات من قبل بعض الجهات على أصحاب المحلات التجارية والمقاهي، فضلا عن قيام بعض المافيات باستدراج الشباب لتعاطي المخدرات، مشيرا إلى وجود انزعاج واضح من قبل السكان المحليين في البصرة، نتيجة لعدم الاستقرار الأمني الذي يلاحق المحافظة بين الحين والآخر.

وبيّن المصدر أن يوم الجمعة شهد تسجيل حادث جديد تمثل في قيام مجهولين بتفجير أحد المقاهي في منطقة البراضعية وسط البصرة، مؤكدا أن التفجير تسبب بأضرار مادية.

وأوضح أن الأشخاص المجهولين لم يكتفوا بالتفجير، مبينا أنهم ألقوا منشورات أمام المقهى تحمل تهديدات لأصحابه ورواده.

إلى ذلك، أكدت شرطة البصرة أنها ألقت القبض على تسعة أشخاص متهمين بارتكاب جرائم من بينها القتل والمشاركة في نزاعات عشائرية، موضحة في بيان أن العملية أسفرت عن ضبط أسلحة مختلفة بحوزة المتهمين.

وقالت شرطة البصرة في وقت سابق إنها تبادلت إطلاق النار مع متهمين أثناء تنفيذ عملية للقبض عليهم بمنطقة الهارثة وسط المحافظة، مؤكدة أن قوة أمنية حاولت اعتقال عدد من المطلوبين بجرائم مختلفة، إلا أنها تعرضت لإطلاق نار، ما دفعها للتعامل مع الموقف بحزم وقوة.

وأشارت إلى اعتقال المطلوبين، فضلا عن ضبط أسلحة مختلفة مع مئات الإطلاقات النارية، مبينة أن "العصابة كانت تمارس الجريمة المنظمة".

وفي السياق، قال الناشط المدني حيدر صبيح إن الأوضاع الأمنية والمعيشية والخدمية في البصرة "تزداد سوءا يوما بعد آخر".

وأضاف صبيح أنه "من سوء حظ البصرة أنها مهملة من قبل الحكومة المركزية في بغداد، كما أن مسؤوليها المحليين لا يكترثون بشيء سوى البقاء في مناصبهم"، مؤكدا أن المحافظة "تحولت إلى أوكار كبيرة للعصابات ومافيات التهريب والمخدرات والنزاعات العشائرية".

وبيّن أن سوء الأوضاع الأمنية والخدمية والمعيشية أمور "قد تدفع بسكان البصرة للعودة مجددا إلى الشوارع، لا سيما أن فصل الصيف بات على الأبواب، وهو الفصل الذي ترتفع فيه درجات الحرارة، وتختفي فيه الكهرباء".

وتابع: "لا أحد منا يريد أن يترك عمله، ويذهب ليقضي أياما في الشوارع متظاهرا أو معتصما"، مستدركا: "إلا أن هذا الأمر قد يحدث في أية لحظة إذا استمر إهمال البصرة، فالتظاهر قد يكون هو الحل الأخير".