الخميس 16 شوّال 1445هـ 25 أبريل 2024
موقع كلمة الإخباري
الرئيس الإيراني يعلق على قصف قنصلية بلاده في دمشق: لن يمر دون رد
متابعة - كلمة الإخباري
2024 / 04 / 02
0

قال الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الثلاثاء، إن الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق أمس الإثنين "لن يمر دون رد".

الضربة التي أدت إلى مقتل أحد رجالات إيران المهمين في المنطقة وهو قائد عمليات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان، محمد رضا زاهدي وقادة آخرين، هي الأعنف منذ بدء التصعيد.

وتواجه إيران اتهامات بتصعيد التوتر في المنطقة لاسيما أعقاب هجوم 7 أكتوبر الذي أدى إلى احتدام الصراع بينها وبين إسرائيل على أكثر من جبهة لا سيما في سوريا ولبنان.

إلا أن الضربة الأخيرة استهدفت أحد مقراتها الدبلوماسية في دمشق وهو ما اعتبر بحسب الأعراف الدولية موازيا لاستهداف العمق الإيراني، وسط تساؤلات عن طبيعة الرد الإيراني وسيناريوهاته هذه المرة.

الرئاسة الأمريكية تعلق..

أعلنت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية كارين جان بيير إن الرئيس الأمريكي جو بايدن "على علم بتقارير عن ضربة إسرائيلية قرب القنصلية الإيرانية في دمشق".

وقالت المتحدثة إن "فريقنا يبحث في الأمر".

وأسفرت غارة نفذها الطيران الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين، استهدفت مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق، عن مقتل مستشارين عسكريين وجنرال في "الحرس الثوري".

تفاصيل مقتل 8 أشخاص بينهم مسؤول إيراني كبير بهجوم إسرائيلي في سوريا

قتل 8 أشخاص على الأقل (الاثنين)، في قصف إسرائيلي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق. وبحسب قناة العالم الإيرانية، فإن مبنى القنصلية دُمر بالكامل.

وقالت قناة «خبر الإيرانية» إن عددا من المستشارين الإيرانيين قتلوا، بينهم مسؤول كبير، جراء الهجوم الإسرائيلي، فيما أكدت وكالة رويترز مقتل القائد بالحرس الثوري محمد رضا زاهدي في القصف الإسرائيلي، الذي يتولى قيادة قوة القدس في لبنان وسورية.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن السفير الإيراني وعائلته لم يصابوا بأذى في الهجوم، مبينة أن 8 أشخاص لقوا مصرعهم، فيما أصيب عدد آخر بجروح جراء الهجوم الإسرائيلي.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قياديا إيرانيا رفيع المستوى ومستشاريْن إيرانييْن و5 من الحرس الثوري الإيراني قتلوا بالهجوم، مشيراً إلى أن الاستهداف جرى بصواريخ إسرائيلية.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور متداولة حجم الدمار في مبنى ملاصق للسفارة الإيرانية لدى دمشق في سورية، والنيران المندلعة والدخان الكثيف يتصاعد من مكان الاستهداف، فيما سمعت أصوات الإسعافات.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني في أقل من 24 ساعة استهدف العاصمة السورية دمشق وأطرافها.



التعليقات