الخميس 16 شوّال 1445هـ 25 أبريل 2024
موقع كلمة الإخباري
الحكيم يدعو إلى إنجاح زيارة "السوداني" إلى واشنطن
بغداد - كلمة الإخباري
2024 / 04 / 01
0

دعا رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، الاثنين، لإنجاح زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى واشنطن.

وقال الحكيم في بيان تلقاه "كلمة الإخباري": "التقينا مساء اليوم السفيرة الأميركية في العراق إلينا رومانيسكي، وتبادلنا وجهات النظر حول تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بين بغداد واشنطن وكيفية تطويرها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين ويحفظ مكانة الجميع".

ودعا الحكيم "الجميع لإنجاح زيارة السوداني إلى واشنطن، وأكدنا أهمية تنويع محاور الزيارة والتركيز على الجوانب الاقتصادية والثقافية والتعليمية إضافة إلى الملف السياسي والأمني".

وشدد الحكيم بحسب البيان على  أهمية إقامة انتخابات إقليم كردستان بحضور جميع القوى والأحزاب لإعطاء صورة إيجابية عن الديمقراطية في العراق"، مبينا أن "الاستقرار السياسي في أي مساحة من مساحات العراق ينعكس إيجابا على مستوى العراق بأكمله".

وتابع الحكيم انه"في ملف اختيار رئيس جديد لمجلس النواب، شددنا على حسم الموضوع بين أطراف المكون السني الكريم، وأهمية اعتماد معايير وآلية محددة للاختيار لتسهيل المهمة، و دعونا لتحديد جلسة انتخاب الرئيس بعد العيد مباشرة".

واكد الحكيم على "ضرورة الضغط على الكيان الصهيوني بتطبيق قرار مجلس الأمن وإيقاف الحرب الظالمة على شعب غزة المحاصر، والشروع بإدخال المساعدات وإعمار القطاع".

صحيفة أمريكية تكشف سبب زيارة السوداني للولايات المتحدة الأمريكية

كشفت شبكة ذا ناشيونال نيوز في تقرير نشرته، الأحد، ان زيارة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الى واشنطن المقررة منتصف الشهر المقبل، ستتضمن "بحث" إقامة "هدنة" بين الفصائل المسلحة النشطة في العراق مع القوات الامريكية.  

وقالت الشبكة بحسب ما ترجمت "بغداد اليوم" وتابعه كلمة الاخباري ان التخمينات التي صدرت عن المسؤولين داخل واشنطن، تشير الى ان الإدارة الامريكية ستكون "راضية" برفع "العقوبات الاقتصادية" التي فرضتها على المصارف والافراد العراقيين المرتبطين بالفصائل المسلحة بمقابل "هدنة" تلتزم بموجبها الفصائل بعدم استهداف المصالح الامريكية في العراق. 

وتابعت "الموقف الأمريكي ظهر بشكل واضح بعد تصريحات سفيرتها الى بغداد (إلينا رومانسكي)، التي اكدت خلالها ان الهجوم الإرهابي الذي وقع على العاصمة الروسية موسكو يؤكد ضرورة التزام واشنطن بالحلف العسكري مع العراق لمكافحة داعش الإرهابي". 

وأشارت الشبكة الى ان ايران من جانبها "ترحب وبشكل سري" بزيارة السوداني الى واشنطن لانها ستكون "ممهدا" لفتح قنوات تواصل بين طهران وواشنطن من خلال السوداني، بحسب وصفها.



التعليقات