الخميس 16 شوّال 1445هـ 25 أبريل 2024
موقع كلمة الإخباري
النزاهة النيابية تكشف آخر تطورات التحقيق بسرقة القرن
بغداد - كلمة الإخباري:
2024 / 02 / 27
0

كشفت عضو لجنة النزاهة النيابية، سروة عبد الواحد، الثلاثاء، عن ملفات فساد جديدة وآخر تطورات التحقيق بسرقة القرن.

وقالت عبد الواحد في تصريحات تابعها "كلمة الإخباري": "لا توجد حتى اللحظة دراسات علمية حول انخفاض نسبة الفساد في مؤسسات الدولة والدعوات مازالت قائمة والفساد مازال موجود؛ لكن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وهياة النزاهة الاتحادية يعملون بجد لوقف الفساد بالاعتماد على المحاسبة".

واضافت "ديوان الرقابة المالية له دور مهم في تأشير مكامن الفساد والخلل وتقاريره تساعد على معرفة نسبة انخفاض الفساد من عدمه"، كاشفة عن "التحقيق بملف فساد 9 مليون دولار التي تم ضبطها في سيطرة بابليون داخل المنطقة الخضراء مازال قائماً، وله علاقة بشركة متعاقدة مع وزارة الاعمار".

واشارت عبد الواحد، الى "استضافة لمدير دائرة الجسور والطرق في الاسبوع المقبل باعتباره الجهة التي حررت الصك وكذلك سيطرح سؤال برلماني على جهاز الامن الوطني بشأن الموضوع ذاته"، مستدركة "منذ اكثر من اسبوعين ارسلنا كتاباً الى وزارة الاعمار لتقديم نسخة من العقود ولم تصل لنا اي اجابة حتى اللحظة".

وبما يخص ملف صفقة القرن، قالت عبد الواحد "ملف صفقة القرن بيد القضاء حاليا بعد استكمال لجنة النزاهة تقريرها ولدينا نوع من الاطمئنان بقيادة الملف وقد افصح القضاء عن تورط مسؤولين كبار في الحكومة السابقة وننتظر اكمال التحقيقات للاطلاع على النتائج النهائية".

واردفت "المبالغ التي عادت لخزين الدولة لا تمثل ربع ماسرق في صفقة القرن وحسب القضاء تورط قسم من الاحزاب السياسية فيه وهناك جدية في متابعة هذا الملف والتحقيق مازال مستمرا حتى اللحظة".

عبد الواحد بينت "تلكؤ لجنة النزاهة في بعض الاحيان بسبب الوضع السياسي المتأزم داخل البرلمان وعدم الجدية في استجواب اي مسؤول كبير في الدولة، وان عمل الدورة الحالية النيابية ليست بمستوى الطموح ولم يمارس دوره الرقابي بشكل جاد".

واوضحت "بعض النواب يحتاجون الى وقت لكيفية التعامل مع الملفات خصوصا مايتعلق بالفساد لهذا نرى هناك قلق مابين الوضع السياسي المتأزم داخل البرلمان وعمل اللجان، واكثر الضغوطات السياسية تكون على رئاسة البرلمان وبعض النواب". 

كما كشفت عبد الواحد، عن "تحقيق يجرى حالياً من قبل اللجنة حول عمل احدى الشركات حول العمولات المستقطة من المواطنين وسنعلن في مؤتمر صحفي نتائج التحقيق اياً كانت"، مؤكدة "تصلنا الاخباريات والمعلومات من داخل مؤسسات الدولة كذلك من خلال بعض الاستثناءات والمبالغ الهائلة التي تمنح للشركات دون مناقصة وفي مكان حيوي ومهم".

واسترسلت "ايجابيات الحكومة الحالية افضل من سابقاتها والسوداني استطاع ان يمنح الامل للمواطنين بالاعمار والبناء"، معلنة، عن "جهات سياسية {لم تسمها} تسعى الى افشال حكومة السوداني وتضع العراقيل لعدم نجاحه في مهامه؛ في حال تمت عملية الاتمتة بشكل صحيح سنتخلص من الفساد بنسبة 90% ومحاولات الابتزاز".

عبد الواحد علقت حول قرار المحكمة الاتحادية الخاص بتوطين رواتب موظفي اقليم كردستان بالقول "القرار ملزم وبات والحكومة الاتحادية هي الاقرب وعليها الالتزام بهذه القرارات فاذا الحكومة نفذت فالاقليم سيضطر الى التنفيذ ايضا والقرار جاء لمصلحة ابناء الاقليم". 

وزادت "حكومة الاقليم تستخدم الموظفين كورقة ضغط على بغداد وهي قادرة على تسديد رواتب الموظفين من خلال الايرادات المحلية، فحكومة الاقليم مطالبة بدفع 3 رواتب للموظفين للسنة الماضية وبغداد اكدت تسليمها هذه المستحقات".

ونوهت عبد الواحد الى "هناك مشكلة في آلية توطين رواتب موظفي الاقليم يفترض توضيحها من قبل وزارة المالية الاتحادية هل تكون عبر القوائم التي تعدها مالية الاقليم ام هناك الية اخرى؟".

فيما رجحت "حزيران المقبل موعداً لاجراء الانتخابات النيابية في اقليم كردستان"، مردفة "لا تخوف لنا من اجرائها وليس شرطا ان نبقى معارضين ونعتقد انه سيكون هناك تغيير في المعادلة السياسية بعد الانتخابات، وحزبنا الوحيد كبديل سياسي في الاقليم ونعتقد حصولنا على مقاعد اكثر من الحزبين الحاكمين بحدود 25 مقعداً ".

وختمت عبد الواحد، حول غياب رئيس مجلس النواب بالقول "ليس له تأثير سوى ان المنصب للمكون السني ويفترض ان يكون هناك انتخاب للرئيس؛ لكن للاسف البرلمان دوره ضعيف ونستغرب لماذا لا تكون هناك عودة للانتخاب تحت مظلة توافق سياسي لحسم المنصب".



التعليقات