الاثنين 18 ذو القِعدة 1445هـ 27 مايو 2024
موقع كلمة الإخباري
صراع وخلافات بين الكتل السياسية على مناصب حكومة "السوداني"
2022 / 10 / 16
0

بغداد - كلمة الإخباري: كشفت صحيفة العالم الجديد، الأحد، عن نشوب صراع بين الكتل السياسية حول مناصب الحكومة الجديدة التي كلف بها محمد شياع السوداني.

ونقلت الصحيفة في تقرير تابعه "كلمة الإخباري" عن مصدر قوله: إن "الكتل السياسية دخلت بصراع وخلافات حول المناصب في حكومة المكلف محمد شياع السوداني، والأمر لم يقتصر على الوزارات فقط، بل شمل المناصب الأخرى المقربة من صنع القرار".

وأضاف: أن "قوى الإطار التنسيقي اختلفت في توجهاتها حول هذه المناصب والوزارات، فهناك جهة سياسية داخل الإطار طالبت بوزارتين ومنصب مدير المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، فيما طالبت أخرى بوزارة لكل منها، فيما لم تكشف القوى الكبيرة عن مطالبها، لكنها أكدت أنها تريد مناصب توازي حجمها".

وأشار إلى أن "هناك كتلتين في الإطار التنسيقي، منحتا السوداني تخويلا وحرية تامة بتكليف من يراه مناسبا لأي منصب، ولم تطلبا منه حصصا معينة".

ورأى المصدر أن "المعادلة تغيرت بالنسبة للقوى السنية هذه المرة، فتحالف السيادة لن يحصل على وزارات باعتبار أنه حصل على رئاسة البرلمان، وذهبت وزارات الدفاع والتربية والصناعة إلى تحالف العزم بقيادة مثنى السامرائي وعضوية أحمد الجبوري (أبو مازن)، اللذين سيتقاسمان هذه الوزارات".

وقال: إن "حصص المكونات الأخرى الكردية والتركمان، ما تزال هي نفسها، لكن السوداني يسعى إلى أن يختار وزراء الحقائب السيادية بعناية وقناعة تامة، ويحاول أن يخرج وزارة المالية من الكتل السياسية"، مبينا أن "الكتل السياسية ستقدم كل منها 5 مرشحين للسوداني وهو يختار منهم المناسب للمنصب".

وكان مجلس النواب، انتخب يوم الخميس الماضي، عبد اللطيف رشيد رئيسا للجمهورية، بعد جولتين من التصويت، حيث لم يحصل في الجولة الأولى أي من المرشحين على عدد ثلثي الأصوات، وتنافس رشيد في الجولة الثانية مع برهم صالح، ومن ثم فاز بواقع 162 صوتا مقبل 99 صوتا لصالح.


***



التعليقات