الموارد المائية: الموسم الصيفي سيمر بسلام رغم شح المياه القاسي
الثلاثاء / 21 / حزيران - 2022

بغداد - كلمة الإخباري: أكدت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، أن الخزين المائي المتاح للبلاد سيسد حاجتها للموسم الصيف.

وقال مستشار الوزارة والمتحدث الرسمي باسمها عون ذياب عبد الله في بيان تلقاه "كلمة الإخباري" إن “الخزين المائي المتاح في سدود وخزانات البلاد، يكفي لحاجتها خلال الموسم الصيفي، فضلاً عن الواردات القادمة من نهري دجلة والفرات، مع إمكانية السيطرة على ما تحتاجه من المياه، وبالتالي فأن الموسم الصيفي سيمر بسلام برغم الشح القاسي جدا والذي لم يسجل سابقا بسبب احتباس الأمطار، واستغلال دول المنبع للموارد المائية بشكل كبير”.

وبشأن الأنباء بأن تشييد سد على شط العرب هو الحل السحري والوحيد لمشكلة امتداد اللسان الملحي، أوضح أن “السد بحاجة إلى دراسة حقيقية وفنية، مع التأكيد على عدم تقليل كمية المياه الواصلة إليه من ناظم البدعة، منوها بأن الوضع الحالي لشط العرب مستقر حالياً، وعند حدوث أي تغيير ستتخذ المديريات المعنية إجراءات سريعة بهذا الشأن”.

وأشار عبد الله إلى أنه “وبهدف إيقاف امتداد اللسان الملحي من شط العرب إلى مدينة البصرة، فيتوجب أن لا تقل التصاريف المطلقة حالياً إلى نهر الغراف من ناظم البدعة ضمن حدود البصرة مع ميسان، عن الـ 70 متراً مكعباً في الثانية بعد كانت حتى وقت سابق 50 متراً مكعباً في الثانية فقط”.
وكشف عن “وجود توجه للوزارة بتغيير نظام نقل المياه من ناظم البدعة باتجاه نهر الغراف باستعمال الأنابيب بدلاً من القنوات المبطنة ضمن الجزء الجنوبي من المشروع، كونه يمر بمنطقة رملية جبسية تتسبب بانهيارات مستمرة في أكتاف القناة وحصول هدر عال بالمياه، وهو ما دعا الوزارة لتبني هذا المشروع الذي ينتظر إقرار الموازنة بسبب كلفته العالية جدا، فيما يتوقع أن تصل الأنابيب الخاصة به بداية شهر تشرين الثاني المقبل للشروع به حال إقرار الموازنة”