مدرب المنتخب الوطني يشرح بالتفصيل أسباب التعادل مع المنتخب السوري
الثلاثاء / 29 / آذار - 2022

بغداد - كلمة الإخباري: قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم عبد الغني شهد، الثلاثاء، ان فريقه تعامل بواقعية مع مواجهة سوريا، معترفا باضاعة العديد من الفرص.

وأوضح شهد، في مؤتمر صحفي بعد نهاية مباراة العراق وسوريا والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما، أن وضع المنتخب الوطني عند استلامنا له كان صعب جداً لدرجة ان افضل لاعب كان هو حارس المرمى فهد طالب في المنتخب الوطني على مدار التصفيات وان هناك فقر في التسجيل وضعف في الشق الدفاعي وحاولنا في المباراتين (الامارات وسوريا ) تصحيح المسار واعتقد انه شيء ايجابي ان نعود الى المنافسة في اخر مباراتين.
وقال شهد: إن الهدف المبكر للفريق السوري اربك حساباتنا اضافة الى اضاعتنا الكثير من الفرص واعتقد ان خلال المباراتين قدمنا ماعلينا من اداء.
وحول الاستفسار  بخصوص رفض اللاعب، زيدان اقبال، المشاركة في المباراة عندما طُلِبَ منهُ ذلك في الدقيقة 84 اكد شهد: ان زيدان اقبال موهبة شابة وسيكون له شأن كبير ونحن نحترم قراره فهو عائد له. 
ووعن اذا ما كان هناك تأخير  في اجراء التغيرات بين شهد: لا اعتقد أننا تأخرنا في التبديلات فمعظمها كانت واقعية وكان الفكر هو ضخ لاعبين اكثر في الشق الهجومي من اجل الحصول  على الفرص وبالفعل  تحصل علاء عباس ومهند عبد الرحيم  على اكثر من فرصة وهذا شيء ايجابي ضمن تعاملنا بواقعية  المباراة من اجل الفوز. مضيفاً: ان الفريق السوري بالغ في اضاعة الوقت والرجوع الى الخلف.
وواصل شهد: ان الفترة التي عملنا فيها كانت جيده قياساً للوقت  القصير وقدمنا اداءا جيداً في  مباراتين والفريق لم يَفُز منذ فترة طويله والتركة كانت ثقيلة وهناك العديد من اللاعبين بحاجة الى تصاعد الروح المعنوية.