الاسدي: ما حدث من خروقات في صلاح الدين لا تتعدى كونها محاولات يائسة
الأثنين / 13 / أيلول - 2021

 بغداد - كلمة الإخباري 

أكد رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، اليوم الاثنين، ما حدثت من خروقات لاتتعدى كونها محاولات يائسة.

وذكر مكتبه الإعلامي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الأسدي، زار محافظة صلاح الدين، والتقى القيادات الأمنية والمسؤولين فيها".

وقال الأسدي بحسب البيان: "سنتواجد دائماً حيث يتواجد الإرهاب والفساد"، مشيراً، الى أن "المسؤولية الأمنية هي مسؤولية مشتركة وتقع على عاتق الجميع".

وأضاف رئيس جهاز الأمن الوطني "وجّهنا بتوحيد الجهود وتنسيق العمل الأمني والاستخباري وبما يضمن وصول المعلومة الاستباقية في وقتها المناسب لتفويت الفرصة على الاعداء في استغلال الثغرات إن وجدت".

وتابع "أمامنا مهام أساسية تتمثل في حفظ أمن الوطن والمواطن وتوفير الأجواء المناسبة لحماية الزائرين ومراكز الاقتراع"، مشدداً، على أن "ما حدث من خروقات لا تتعدى كونها محاولات يائسة ولن تثني عزيمتنا في ملاحقة فلول الارهاب المنكسرة".