أسباب الخسارة القاسية للمنتخب العراقي أمام إيران
الأربعاء / 08 / أيلول - 2021

بغداد - كلمة الإخباري

حدد المحلل الرياضي "طلحة أحمد"، أسباب خسارة المنتخب الوطني العراقي أمام نظيره الإيراني في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر. 

وتطرق المحلل الذي يتابعه الآلاف عبر حسابته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المباراة خلال برنامجه "سكرين شوت" الذي يبثه على يوتيوب، مشيراً إلى أنّ "أسماء وقدرات اللاعبين العراقيين لا تتناسب أبداً من الخطة والأفكار التي اعتمدها المدرب الهولندي ديك أدفوكات". 

وقال طلحة، إنّ "المنتخب العراقي عاش حالة توهان طوال تسعين دقيقة"، مبيناً أنّ "فكرة أدفوكات كانت قائمة على بقاء النتيجة عند التعادل السلبي، ثم الدخول في أجواء المباراة والاعتماد على الهجمة المرتدة". 

واستغرب المحلل، عدم "تحضير خطة بديلة تقوم على توقع تلقي هدف مبكر"، موضحاً أنّ "الهجمة المرتدة للمنتخب العراقي كانت بطيئة للغاية، مع تقدم خطوط المنتخب الإيراني وفارق الجودة بالنسبة للأفراد". 

وتابع المحلل، أنّ "العراق لعب بخطين الأول يضم لاعبي الدفاع والوسط والبقية، مع آخر يمثل مهاجم واحد في المقدمة"، لافتاً إلى أنّ "الأطراف لدى المنتخب العراقية كانت كارثية، بارتكاب أخطاء بالجملة وخسارة جميع المواجهات الثنائية". 

وتابع طلحة بالقول، "العزاء الوحيد للجمهور العراقي يتمثل في أنّ المدرب ما يزال جديداً، وعليه أن يبدأ من الصفر ودون رحمة، واختيار أسماء اللاعبين المناسبين للأفكار التي يريد تطبيقها".