الصحة النيابية تحذر من خطورة الوضع الوبائي وتطرح بديلاً للحظر
السبت / 17 / تموز - 2021

بغداد - كلمة

حذرت لجنة الصحة النيابية، السبت، من خطورة الوضع الوبائي في العراق مع استمرار تسجيل حصيلة إصابات يومية مرتفعة بفيروس كورونا، وفيما سجلت 6 مؤشرات مقلقة، طرحت حلاً بديلاً عن الحظر.

وقال مقرر اللجنة، عضو خلية الأزمة النيابية، فالح الزيادي إن “الوضع الصحي خطر جداً والتصاعد في الموقف الوبائي غير مسبوق والعراق حالياً في قمة الموجة الثالثة”، مؤكداً أن “خطورة الوضع تتطلب من الحكومة ووزارة الصحة اتخاذ الإجراءات الوقائية”.

وحذر الزيادي من أن “بقاء الوضع كما هو سيمهد لتداعيات خطيرة”، لافتاً الى أن “العراق يعاني من 6 نقاط مقلقة تتضمن تردي واقعه الصحي واستمرار تداعيات الحوادث وعدم جاهزية المؤسسات الصحية وارتفاعا بأعداد الإصابات بكورونا ومعظمها خطيرة، مع حقيقة أن اغلب المصابين من فئة الشباب ومعظم الحالات في العناية المركزة وهذا مؤشر خطير للغاية”.

وحول الخيارات المطروحة لتدارك الموقف، بين الزيادي أن “ما طرحته وزارة الصحة من الذهاب لخيار الحظر الشامل هو الحل العلمي الأمثل في كل دول العالم، ولكن من خلال وضع البلد الاقتصادي والوضع المعيشي للناس لا يسمح بذلك، والذهاب للحظر الجزئي لن يحل المشكلة أيضا”.