ماكنزي: لن نغادر العراق قريباً.. ونأمل أن لا تحاربنا إيران
السبت / 01 / أيار - 2021

متابعة - كلمة

 أكد قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكنزي، بقاء القوات الأميركية في العراق في المرحلة الراهنة، فيما أشار إلى حسم هذا الملف سيحدد عبر المفاوضات بين بغداد وواشنطن.    

وقال ماكنزي في تصريحات تابعها «كلمة الإخباري» "نحن في العراق بناء على طلب الحكومة العراقية، ومستمرون في القتال ضد داعش بالتعاون مع التحالف (الدولي)"، مؤكدًا أن "هذه المعركة لم تنته بعد".  

وأشاد الجنرال الأميركي، بـ "دور الجيش العراقي الذي انطلق ليتولى موقعا قياديا"، مبيناً أنّ "العراقيين يقاتلون بأنفسهم".  

وأضاف، "لقد تحولت مهمتنا من قتال مباشر إلى دعم أكبر ولتدريبهم، ونحن بعيدون عن القتال عن الأرض، هذا هو الموقف الذي نريد أن نراه يتطور"، موضحاً أنّ "مستقبل القوات الأميركية في العراق سيحُدد من خلال المفاوضات مع حكومة العراق".  

لكنه أشار بالقول، "أعتقد أننا لن نغادر العراق قريبا"، لافتاً إلى "دور الحكومة العراقية في اتخاذ إجراءات للدفاع عن القوات الأميركية وقوات التحالف".  

وقال، "أنا سعيد بأنشطة القوات الأمنية العراقية، وبحمايتهم لشركاء التحالف من الهجوم، هذه مسؤولية حكومة العراق، وأنا سعيد بأنها تتولى هذه المسؤولية بنجاح (رغم أنها لم تنجح دائما"، مشدداً أنّ "أذرع إيران في العراق، تعد تهديدا مباشرا للسيادة العراقية، فبجانب أنها تهددنا، فإنها تعد تهديدا للعراق أيضا".  

أما بخصوص الموقف العسكري الأميركي تجاه إيران، فقال ماكنزي "نأمل بألا يكون لديهم رغبة في الحرب معنا، نتخذ إجراءات من أجل ضمان الحماية الكافية لقواتنا، هناك نزاعات منخفضة الحدة لكننا لا نعتزم الدخول في هذه النزاعات".