مصدر: بتوجيه من ’الكاظمي’.. سحب قوات مكافحة الشعب من شوارع الناصرية
الأحد / 28 / شباط - 2021

بغداد - كلمة

أفاد مصدر أمني مسؤول يوم الأحد بأن رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي المكلف بإدارة محافظة ذي قار قرر سحب قوات مكافحة الشغب من شوارع مدينة الناصرية للتخفيف من حدة التوتر الحاصل بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

ونقل المصدر عن الأسدي قوله: سيتم سحب قوات مكافحة الشغب من الشارع واستبدالها بقوات من الجيش والشرطة لمنع حدوث مصادمات مع المتظاهرين وفقا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي".

وكان الأسدي الذي باشر العمل بمنصبه الجديد أمس السبت قد قال خلال لقائه قادة أمن ومسؤولين محليين في ذي قار، إن "مهمتي وقتية وهدفي هو تهدئة الأوضاع في الناصرية والحفاظ على ارواح شبابنا، ووضع الاسس المناسبة لاختيار محافظ جديد يحظى بمقبولية ابناء ذي قار وبعيدا عن الضغوط السياسية والحزبية".

وقتل وأصيب العشرات من المحتجين مساء الجمعة  26 من شهر شباط في مدينة الناصرية في أسوأ موجة عنف رافقت الإحتجاجات في مدينة الناصرية التي لم تتراجع فيها حدة التظاهرات منذ شهر تشرين الأول العام 2019.

و كلف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الجمعة 26 من شهر شباط الجاري، رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي محافظا لذي قار بدلا من المستقيل ناظم الوائلي.

كما أمر الكاظمي بتشكيل مجلس تحقيقي بالاحداث الاخيرة ومحاسبة المقصرين، إضافة إلى تشكيل مجلس استشاري من الشخصيات المرموقة في ذي قار ترتبط برئيس الوزراء لمتابعة أعمار المحافظة وأطلاع رئيس الوزراء على كل التفاصيل لحل مشاكل المحافظة.