ترامب يعلق على إرسال ١٢٠ الف جندي للشرق الأوسط
الأربعاء / 15 / أيار - 2019

نفى الرئيس دونالد ترامب صحة التقارير التي تحدثت عن نيته إرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط تحسبا لمواجهة عسكرية مع إيران.

وقال ترامب إن تلك التقارير "أخبار زائفة" مؤكدا استعداد الولايات المتحدة لإرسال أكثر من ذلك العدد إذا تطلب الأمر.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نسبت لمسؤولين في الإدارة الأميركية قولهم إن الإدراة تراجع خططا للتعامل مع إيران تتضمن إرسال ما يقرب من 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، وهو ما يعادل حجم القوات الأميركية التي شاركت في حرب العراق عام 2003.

وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين إن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شانهان قدم خلال اجتماع لترامب بكبار مسؤوليه الأمنيين الخميس الماضي خطة عسكرية محدثة تتضمن إرسال هذا العدد من الجنود في حال أقدمت إيران على مهاجمة القوات الأميركية أو سرعت العمل في صنع أسلحة نووية.

ولا تتضمن الخطة غزوا بريا لإيران، إذ أن هذا الأمر سيتطلب عددا أكبر من الجنود، وفق ما أوردته نيويورك تايمز.

وأشارت الصحيفة إلى أن من غير الواضح ما إذا كان ترامب الذي يسعى إلى الخروج من أفغانستان وسوريا سيعيد نشر هذا العدد الكبير من الجنود في الشرق الأوسط.

ورفضت المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباريتش في حديث لقناة "الحرة" الأمريكية تأكيد أو نفي ما أوردته نيويورك تايمز بشأن إرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي يهدف إلى كبح أنشطة طهران النووية، وأعاد فرض عقوبات مشددة على إيران.

ويسعى الرئيس ترامب لإجبار طهران على الموافقة على اتفاق أوسع للحد من الأسلحة وأرسل حاملة طائرات وقاذفات بي-52 إلى المنطقة في مواجهة ما قال مسؤولون أميركيون إنها تهديدات للقوات الأميركية.







الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد
انشقاق الأحزاب الشيعية في العراق ومخاطر هاوية جديدة
كورونا.. اظهر أسوأ ما في البشر وأفضله
الانقلاب في العراق وحرب النفط -١-
تجربة أمام السياسيين العراقيين.. كيف انتصرت الصين في معركتها مع كورونا؟