أمريكا تحذر إيران: لا نسعى لحرب لكننا مستعدون
الخميس / 09 / أيار - 2019
121

قال قائد القيادة الوسطى الجنرال كينيث ماكينزي إن واشنطن تسعى لبناء تحالف ضد إيران لوقف أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وأضاف في مؤتمر "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات" في واشنطن أن إيران هي التحدي "الطويل الأمد" الذي تواجهه الولايات المتحدة بالمنطقة، موضحا أن بلاده تعمل مع شركائها على مواجهة هذا التحدي الناجم بالأساس من "طموحات إيران التوسعية.. ودعمها لأنشطة وكلائها بالمنطقة، وسعيها لامتلاك سلاح نووي وتعزيز أنشطتها السيبرانية".

وقال ماكينزي إن القيادة الوسطى تقوم الآن بعمليات لضمان حرية الملاحة في مضيق هرمز وبناء قدرات شركاء الولايات المتحدة لإنهاء "أنشطة إيران المؤذية".

وقال إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى حرب مع إيران، لكن "لدينا قوة عسكرية مستعدة للرد على مجموعة متنوعة من الحالات الطارئة في الشرق الأوسط وحول العالم".

وشدد ماكينزي على أن إرسال حاملة الطائرات "يو اس اس ابراهام لنكولن" وقاذفات B-52 إلى المنطقة هو رسالة لإيران مفادها أن أي هجوم على الأصول الأميركية سيقابل "بقوة لا هوادة فيها".

وركز ماكينزي في حديثه على استراتيجية الأمن الوطني وتطوير القوات الأميركية في مواجهة الأخطار التي تواجهها بالمنطقة، على رأسها "الإرهاب، ومواجهة مساعي الدول المارقة بالحصول على أسلحة دمار شامل، والطموحات التنافسية لروسيا والصين وسعيهما للتأثير على الأنشطة الاستراتيجية بالمنطقة".