مقتدى الصدر يدعو إلى إنهاء ظاهرة "الباعة المتجولين" و "العربات"
الأثنين / 06 / أيار - 2019
1559

اختتم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تغريداته فيما أسماها بـ "الآفات" التي يقول انه شخصها بشكل يومي.

وختم الصدر الذي يصدّر نفسه منذ مدة ليست بالطويلة على انه "راعي الإصلاح في العراق" ختم بانتشار الباعة المتجولين وما يعرف بالجنابر -الأكشاك-  في الطرق.

وقال الصدر في تغريدة له ان "انتشار الباعة المتجولين و(الجنابر) والعربات يسبب ازدحاما واضرارا بالطريق وجمال المنطقة".

وأضاف ان "كان تقصيرا من الحكومات الا ان لقمة العيش لا تكون على حساب الضرر العام".

وتابع "على الرغم من وجود الكثير من الآفات الا اني اكتفي بالعشرين، وعسى الله ان يوفقني الى تبيان وبيان اخر اوضح لكم بعض ما لا تريدون تصديقه ولا يقال لكم حتى لا يخسروا اصواتكم في الانتخابات".

وقال "اني لا اريد اصوات الفاسدين منكم فهي تؤخر عجلة الاصلاح الشعبي فضلا عن ما كان قبله من اصلاحات".