طريق مسدود.. «المهنيين السودانيين» يتمسك بمجلس سيادي فيه تمثيل محدود للجيش
الأثنين / 06 / أيار - 2019
36

أعلن تجمُّع «المهنيين السودانيين»، تمسُّكه بمجلس سيادي مدني انتقالي واحد، يتضمن تمثيلاً محدوداً للعسكريين، وقال التجمع إن مهام العسكريين ينبغي أن تنحصر في الأمن والدفاع، والتي تتضمن أيضاً إعلان الحرب، والمشاركة مع الجيوش الأخرى.

ووصلت المفاوضات بين المجلس العسكري وممثلين عن المحتجين السودانيين إلى طريق مسدود، الأسبوع الماضي، حيث يتفاوض المجلس والائتلاف المدني بهدف الاتفاق على طريقة تشكيل المجلس المشترك، وما إذا كان سيتولى الحكم عامين، مثلما أعلن الجيش في البداية، أو أربع سنوات، مثلما تطالب أحزاب المعارضة.

تحليل..

بهذا الإعلان من تجمع المهنيين السودانيين، فإن المفاوضات مع المجلس العسكري قد وصلت إلى طريق مسدود، خاصة بعد إعلان الأخير أنه لن يسمح بوجود أغلبية للمدنيين في المجلس السيادي الجديد محل المفاوضات.

بالتالي تصل المعركة بين الطرفين إلى مرحلة عض الأصابع فالمهنيون سيلجأون للشارع من أجل التصعيد، وهو ما يشكل ضغطاً كبيراً على المجلس العسكري، الذي ربما سيلجأ إلى مرحلة جديدة من شيطنة المفاوضات، بدعم عربي إقليمي.