المعارضة السودانية تهدد بانقلاب مضاد في السودان
الجمعة / 26 / نيسان - 2019
89

متابعة - كلمة

قال زعيم المعارضة السودانية، الصادق المهدي، إن السودان قد يواجه انقلاباً مضاداً إذا لم يتوصل المجلس العسكري والمعارضة لاتفاق بشأن تسليم السلطة.

ولفت إلى أن الانقلاب ربما يحدث حال فشل كل الأطراف السياسية في البلاد للتوصل لتفاهم مع الجيش، لكنه استطرد بقوله إن المجلس العسكري سيُسلم السلطة للمدنيين في حالة الخروج من المأزق الحالي.

وتأتي تصريحات المهدي في الوقت الذي كشف فيه قيادي بقوى «إعلان الحرية والتغيير»، أن أبرز نقطة للخلاف مع المجلس العسكري تتمثل في المجلس الرئاسي المدني. إذ قال رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، إن «أبرز نقاط الخلاف تتمثل في تكوين المجلس الرئاسي المدني للفترة الانتقالية».

كما أن تصريحات المهدي تأتي تزامناً مع الدعوات لمليونية تطالب بتسليم السلطة لمجلس مدني، وبالتالي هي تصبُّ في سياق الضغط المستمر على المجلس العسكري، الذي أعلن الأربعاء أن نقاطاً كثيرة تجمعه مع مطالب قوى الحرية الممثلة للمحتجين.

لكن قوى الحرية ترفض مماطلة الجيش، وتطالب بالتعجيل في بناء مجلس رئاسي مدني يضطلع بالمهام السيادية في الدولة، دون الانتظار لعاملين آخرين، وهي المدة التي حدَّدها الجيش كمرحلة انتقالية لما بعد البشير.