جاسيندا: لا صلة بين هجومي سريلانكا ونيوزيلندا
الخميس / 25 / نيسان - 2019
79

متابعة - كلمة

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، إن حكومتها لم تكن على علم بأي معلومات تشير إلى أن الهجوم العنيف الذي وقع يوم عيد القيامة في سريلانكا، كان رداً على واقعة إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايستشرش في مارس/آذار 2019.

وقال وزير الدولة السريلانكي لشؤون الدفاع روان ويجيواردين، أمام البرلمان، الثلاثاء  23 أبريل/نيسان 2019، إن تحقيقاً أولياً كشف أن التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق، وأدت إلى مقتل 359 شخصاً، كانت رداً انتقامياً على هجوم المسجدين في نيوزيلندا 15 مارس/آذار 2019.

وبالرغم من التصريحات الرسمية لم تجزم التحقيقات الأولية في سريلانكا تماماً، بأن سلسلة التفجيرات التي وقعت هي انتقام لضحايا المسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية، وحتى اللحظة، يعتبر مراقبون أن اعتراف داعش ناقص، إذ تشير تقارير إلى أن التنظيم لم يُقدّم أيَّ دليل فوري على ضلوعه في هذه العملية.