كوريا: سننشئ "مستشفيات" و "مدارس" و "مصانع سيارات" في العراق
الثلاثاء / 16 / نيسان - 2019
483

بغداد - كلمة

قالت كوريا الجنوبية انها ستقوم بنقل التكنولوجيا اللازمة إلى العراق وفتح مصانع لشركات السيارات الكورية إلى جانب إنشائها "مستشفيات ومدارس".

وأكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي خلال اجتماعه في بغداد اليوم مع هانغ بيونغ مستشار الرئيس الكوري الجنوبي والوفد المرافق له الذي ضم نائب رئيس شركة هونداي للانشاءات ورئيس شركة كاي للصناعات الجوية الحربية ومسؤولين في وزارة الخارجية والسفير الكوري في بغداد"، إن بلاده تسعى بجد للاستفادة من التجربة الكورية الجنوبية في تطوير قطاعات الصحة والزراعة وتوفير انظمة ري حديثة ومعامل لانتاج المواد الزراعية وتطوير وإكساء الطرق والإعمار وبناء المدارس إضافة إلى فتح مصانع تجميع وانتاج صناعة السيارات الكورية".

وأضاف أنّ "العراق يعتز بعلاقاته مع كوريا الجنوبية وان المواطن العراقي يثق بالصناعات الكورية ويهمنا التعاون من اجل تحقيق المنفعة للبلدين وتشغيل اكبر عدد من الايدي العاملة والخريجين والمهندسين العراقيين في الشركات الكورية الجنوبية ونقل خبراتها المتنوعة للعراق، شاكرا الوفد الكوري لاستجابته بإقامة مستشفى امراض القلب للاطفال والمراكز الصحية المتخصصة التي يحتاجها العراق"، كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الاعلامي تابعه "موقع كلمة الإخباري".

وقدم عبد المهدي شرحا عن التطورات التي يشهدها العراق وتوجه الحكومة لتشجيع البناء وجذب الاستثمارات والتكنولوجيا الحديثة.

 ومن جانبه، أكد المسؤول الكوري الرغبة في تطوير العلاقات ونقل الخبرات والتكنولوجيا اللازمة إلى العراق وفتح مصانع لشركات صناعة السيارات الكورية في العراق واستخدام قطع الغيار من السوق العراقية وتحقيق منظومة الحكومة الالكترونية التي تعد كوريا الجنوبية دولة رائدة فيها.

كوريا.. مستشفى القلب للأطفال وتجميع السيارات

وأشار إلى توجه فرق كورية متخصصة بالتنسيق مع الجهات العراقية لتحديد موقع لمستشفى القلب للاطفال، إضافة إلى موقع لتجميع السيارات والاستعداد التام للاستجابة لمطالب رئيس الوزراء بتطوير قطاعات الصحة والزراعة والطرق وبناء المساكن والمدارس بأسلوب سريع، موضحا ان مصفى كربلاء الذي تنشئه كوريا يستوعب خمسة آلاف عامل عراقي.

واعلنت كوريا الجنوبية في وقت سابق رغبتها ببناء مستشفى متطور بسعة مائتي سرير إلى جانب مشروع تعاون في المجال الصناعي ونقل الخبرة والتكنولوجيا إلى العراق لتأسيس خطوط انتاج للمصانع الكبرى الكورية في العراق للاستفادة من العمالة العراقية وادخال الخبرات العالمية في مجال الصناعة العراقية.

ثلاثون عاماً على إقامة العلاقات الكورية العراقية

وتأتي هذه التطورات فيما تحتفل الحكومتان العراقية والكورية هذا العام بمناسبة مرور ثلاثين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ونفذت الشركات الكورية العديد من المشاريع المهمة في العراق واحد اكبر هذه المشاريع هو مشروع مدينة بسماية السكني التي تقوم ببنائها شركة "هان وا" الكورية، كما اعلنت كوريا عزمها على بناء مستشفى خاص في العراق، بالإضافة إلى ارسال الاطفال الذين يعانون من امراض القلب للعلاج في كوريا.

وفي يونيو المقبل ستتم استضافة مهرجان للاحتفال بهذه المناسبة يتضمن فعاليات مختلفة لاحياء هذه المناسبة.

وتقول الحكومة الكورية إن مساعداتها في العراق لا تقتصر على الجهات الحكومية فقط وإنما هناك شركات كوريّة جنوبيّة تقدم المساعدات في مجالات الصحة والتعليم وتدريب الموظفين الحكوميين وتدعم الاستثمار بين البلدين من خلال إقامة مشاريع خدمية كبيرة تتمثل بمشروع بسماية السكني ومصفى كربلاء ومستشفى عراقي كوري في بغداد.