مسؤول إيراني: العراق فرصة كبيرة لتنمية الصادرات الإيرانية
الأثنين / 15 / نيسان - 2019
152

متابعة - كلمة

قالت صحيفة العربي الجديد القطرية في تقرير لها إن "إيران كثفت مساعيها لتقليص تداعيات العقوبات، عبر توسيع الشراكات الاقتصادية مع دول مجاورة وحلفاء لها مثل العراق وروسيا".

ونقلت، بحسب التقرير، عن مدير مكتب الرئاسة الإيرانية، محمود واعظي قوله إن بلاده وقعت اتفاقاً مع العراق على إنشاء 5 مدن صناعية مشتركة، واعتبر أن العراق وإقليم كردستان العراق يشكلان "فرصة كبيرة لتنمية الصادرات الإيرانية وتجاوز العقوبات".

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن واعظي قوله إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الشريك الأول للعراق، وهي تحتل المركز الأول في وارداته".

ويأتي الحرص الإيراني على تعزيز العلاقات التجارية والمالية مع العراق، بينما أصابت طهران حالة إحباط من الآلية الأوروبية "إنتكس" لدعم التجارة معها، إذ وصفها المرشد الإيراني، علي خامنئي، في وقت سابق، بأنها "مزحة مريرة".

كما أشار رئيس الغرفة التجارية المشتركة بين إيران وروسيا، هادي تيزهوش تابان، إلى إمكانية رفع التبادل التجاري بين البلدين من ملياري دولار سنويا إلى عشرة مليارات دولار "إذا ما توفرت البنية التحتية الضرورية له".

وقال تيزهوش تابان في حوار مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا" إن "العقوبات الغربية الظالمة والظروف الخاصة التي أوجدتها روسيا لاستيراد المواد الغذائية والصناعات الخفيفة، يجب أن تدفعنا لاتخاذ توجه جديد لتنمية الصادرات إليها".

وأضاف أن ذلك "يتطلب معرفة دقيقة بالأسواق الروسية التي تفرض قوانين صارمة في مجال الواردات"، لافتا إلى أن اتحاد أورآسيا الذي يضم كلا من روسيا وكازاخستان وقرغيزستان وبلاروسيا وأرمينيا قد وافق على انضمام إيران إليه.

وتابع أن "اتحاد أورآسيا يمثل فرصة يجب اغتنامها، وخصوصاً في قطاعات الزراعة والصناعات الخفيفة"، مشيرا إلى أن ربط سكة الحديد لإيران مع أذربيجان خلال الأشهر الماضية يشكل فرصة جيدة لتنمية التبادل التجاري بين إيران ودول اتحاد أورآسيا.

وقال: "علينا التوجه نحو التخطيط بعيد المدى وتدبير تسهيلات في التشريعات لتوفير المواد الأولية اللازمة لازدهار الإنتاج في البلاد".