داعية سني يشكك في كتاب "البخاري" وكاتب سعودي يعلن تضامنه معه
الأحد / 17 / آذار - 2019
241

متابعة - كلمة

أعلن الكاتب السعودي المثير للجدل محمد آل الشيخ، عن تضامنه مع الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف عبر طعنه هو الآخر في كتاب "صحيح البخاري" ووصف كل من يهاجم الداعية الإماراتي بأنه "إخواني".

وعلق "آل الشيخ" على الهجوم الكاسح الذي تعرض له وسيم يوسف عقب طعنه في البخاري ـ أصح كتاب بعد القرآن الكريم كما يعتقد علماء السنة ـ بقوله إنها حملة مغرضة وخسيسة ضد الداعية الإماراتي.

وقال في تغريدة بحسابه على تويتر: "الحملة التي يتعرض لها الشيخ وسيم يوسف مغرضة وخسيسة قام بها الحركيون المتأخونون."

وتابع "فالألباني عدو الاخوان الاول نقد بعض أحاديث البخاري."

وقوبلت تغريدة الكاتب السعودي المتصهين بهجوم كبير من قبل النشطاء عليه وعلى وسيم يوسف مجددا.

ودخلت وزارة أوقاف الإمارات على خط السجال وتبادل الاتهامات بين الداعية الإماراتي من أصول أردنية، وسيم يوسف، ونائب قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، على خلفية تشكيك الأول في "صحيح البخاري".

ونشرت الوزارة، سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حول فضل السنة النبوية، والصحابة والتابعين العلماء الثقات الذين بذلوا جهودا كبيرة في نقل أحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقالت الوزارة: "حرص العلماء على خدمة السنة النبوية وتمحيصها، واستخلاص صحيحها، فاشترطوا فيمن ينقل عنه الحديث الشريف؛ أن يكون معروفا بالتقوى والورع، والصدق والدقة، وأن يكون قد نقل عن مثله إلى النبي صلى الله عليه وسلم."

وأضافت: "تميز في علم الحديث أئمة أجلاء، وعلماء فضلاء، حفظوا أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، ورحلوا إلى البلدان لجمعها وتنقيحها، والتحقق من إسنادها، وشرح معانيها، ونقلوها إلينا بكل تحر وأمانة ودقة".

وأردفت: "من حقوق علماء الحديث علينا أن ندرك قيمة علمهم، ودقة تخصصهم، ونقدر جهودهم، ونشكر صنيعهم، وندعو لهم، ونترحم عليهم".

وكان وسيم يوسف، أعاد مجددا التأكيد على رأيه المشكك بصحة جميع أحاديث كتاب "صحيح البخاري"، متراجعا عن أقواله السابقة التي تثق بالكتاب بشكل تام، وثار ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضد التصريحات المشككة في "صحيح البخاري".

المصدر: وكالات