نيوزلندا تتعهد بتشديد قوانين حمل السلام بعد الهجوم على مسجدين
السبت / 16 / آذار - 2019
317

متابعة - كلمة

تعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن يوم السبت بتشديد قوانين حمل الأسلحة غداة الهجوم الإرهابي على مسجدين، الذي نفذه أسترالي بأسلحة نصف أوتوماتيكية حصل عليها بشكل قانوني.

وتتميز القوانين في نيوزيلندا بسهولة الحصول على البنادق النصف آلية، لتجعل معدل حيازتها من بين الأعلى في دول العالم.

وتظهر أرقام أن هناك 1.5 مليون قطعة سلاح مرخصة في نيوزيلندا، التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة فقط، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن الخبير في قوانين الأسلحة، فيليب ألبيرز.

وقال ألبيرز “إن الشرطة في نيوزيلندا لا تعرف العدد الفعلي للأسلحة الموجودة في نيوزيلندا”.

وكان برينتون تارانت اقتحم مسجدي النور ولينوود في مدينة كرايست تشيرش، وفتح النار على المصلين مما أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة نحو 40 آخرين، وارتفعت الحصيلة القتلى في وقت لاحق إلى 51 بعد وفاة جريحين.