دراسة حديثة تحذر من "كارثة" في عام 2070
الثلاثاء / 05 / أيار - 2020
بغداد - كلمة

فى غضون 50 عاما فقط، سيعيش ما بين 2 مليار و3.5 مليار شخص، معظمهم من الفقراء الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة مكيفات الهواء، فى مناخ حار على نحو غير مسبوق فى التاريخ لدرجة لا يمكن مواجهتها، بحسب دراسة جديدة.

ومع كل زيادة بمقدار 1.8 درجة (درجة مئوية واحدة) فى متوسط درجة الحرارة السنوية العالمية من تغير المناخ من صنع الإنسان، سينتهى الأمر بحوالى مليار شخص أو نحو ذلك إلى أن يعيشوا فى مناطق دافئة على نحو متقطع لدرجة تجعها غير صالحة للسكن بدون تقنية التبريد، وفقا إلى عالم البيئة مارتين شيفر من جامعة واجنينغين فى هولندا، المؤلف المشارك للدراسة.