«ديلي ميل» تجيب هل يمكن إصابة الشخص بكورونا مرتين؟
الأحد / 05 / نيسان - 2020
المصدر: الدستور المصرية

بعد انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، أوصت منظمة الصحة العالمية باتخاذ بعض الاحتياطات لتجنب الإصابة به، وتعاملت الحكومات والمجتمعات والأفراد مع الوباء العالمي بجميع الطرق، على رأسها الحجر الصحي، زيادة نسبة الوعي بشأن النظافة الشخصية، واتباع ما يمكن من سبل الوقاية للحد من انتشار الفيروس والسيطرة عليه.

وفي ظل موجة الشائعات التي تملأ العالم بشأن فيروس كورونا المستجد وكثرة تداول المعلومات دون تدقيقها، نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا عن خروج خبراء ليؤكدوا أن المتعافين من الفيروس ربما لن يصابوا به مرة أخرى، وذلك في المدى القصير على الأقل، ولكنهم نبهوا على عدم اتضاح الرؤية بشأن طول المدة التي ستبقى عليها المناعة محافظة على نفسها ضد الفيروس.

ونقلت الصحيفة في تقريرها تعليق البروفيسور "فرانسيس لوند" رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة بجامعة ألاباما بالولايات المتحدة الأمريكية حيث قال: "انه من المعقول أن نتوقع وجود بعض الحصانة لدينا، لكن أن تقول أنك ستحصل على مناعة مدى الحياة؟ فهذا أمر لا نعرفه حتى الآن، لكني أتصور أنه سيكون من المعقول توقع تمتعك بحصانة لبقية هذا الموسم".

وأضاف أن الجانب الأهم في مسألة المناعة يكمن في الأجسام المضادة التي يفرزها الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا، وأوضح أن تلك الأجسام المضادة عبارة عن بروتينات توجد في مجرى الدم وتهاجم الأشياء الغريبة على الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا، وتلك الأجسام التي تفرز رد على فيروس كورونا المستجد، قد تساعد يوما ما في توجيه تدابير الصحة العامة.

وعبر مسؤولون كبارا في قطاع الرعاية الصحية عن ثقتهم باحتمال أن تتمكن الأجسام المضادة المكافحة لفيروس كورونا المستجد من وقاية الشخص الذي سبق له الإصابة بالعدوى وتجنيبه خطر التقاطها مرة أخرى.