حسابات تحمل صور مقتدى الصدر تهاجم "العتبات المقدسة والسيستاني" بعد قرار عدم إقامة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني
الخميس / 05 / آذار - 2020

بغداد - كلمة 

هاجم مدونون يدّعون أنهم من اتباع التيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، إدارة العتبات (مراقد لأئمة الشيعة بكربلاء والنجف) بعد قرار إيقاف صلاة الجمعة في الصحن الحسيني لهذا الأسبوع عملاً بتوجيهات وزارة الصحة العراقية. 

يأتي هذا بالتزامن مع تسجيل نحو ٣٧ إصابة بفيروس كورونا المستجد في محافظات بغداد وكركوك وكربلاء والنجف وواسط والسليمانية. 

وقالت العتبة الحسينية، اليوم الخميس، في بيان "انه وبالنظر للظرف الصحي الراهن ورعاية لما دعت اليه دائرة صحة كربلاء المقدسة من الامتناع من عقد التجمعات الكبيرة في هذه الايام فقد تقرر عدم اقامة صلاة الجمعة في هذا الأسبوع". 

وتعمل العتبات، التي يشرف عليها المرجع الأعلى للشيعة السيد علي السيستاني، وفقاً لقانون رقم ١٩ لسنة ٢٠١٥ المستند للدستور العراقي، وتدعم بذلك القوانين الوضعية الموافقة للشريعة الإسلامية، وهو ما ترفضه بشدة جماعات شيعية مسلحة مرتبطة بالخارج. 

وغرّدت العشرات من الحسابات التي تحمل صور محمد الصدر (رجل دين شيعي ووالد مقتدى الصدر) ضد قرار العتبة الحسينية وعدم إقامة الصلاة ليوم غد الجمعة. 

وقال أحد المدونين في تغريدة له على تويتر: "هسة عرفتوا الفرق بين الحوزة الصامتة والحوزة الناطقة الي دعا لها السيد الشهيد؟! صلاة الصدريين مستمرة". 

وشكك مراقبون بأن تكون هذه الحملة قد اطلقها فعلاً اتباع التيار الصدري واتهموا جهات "حزبية" تسعى لإحداث فتنة شيعية شيعية على حد وصفهم. 

وقال الصحفي وائل الناصري لـ "كلمة"، "كصحفي ومراقب متابع لكل ما ينشر على وكالات الانباء والصحف وصفحات المدونين والسياسيين بشكل يومي أستطيع القول إن ملايين الدولارات تصرف من قبل أحزاب السلطة لصناعة جيوش إلكترونية تحت عناوين مختلفة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي الهدف منها هو تقزيم العراق ومسخ الهوية الوطنية والتشكيك بالمقدس وكذلك احداث فتنة شيعية شيعة". 

وأضاف: "على الجهات المعنية ولا سيما في الحكومات المقبلة ان تأخذ بعين الاعتبار هذا الامر من خلال تفعيل الدور الرقابي على الفضاء الرقمي في العراق". 

وابلغ مصدر مقرب من العتبة الحسينية "كلمة" بأن اجراء العتبة الحسينية بعدم إقامة صلاة الجمعة جاء بناء على طلب من الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الصحة. 

وكان عبد المهدي الكربلائي (ممثل المرجع الأعلى) قد استقبل في مكتبه أمس الأربعاء وزير الصحة العراقي الذي طلب دعم العتبات لمواجهة انتشار فيروس كورونا. 

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف هويته، "العتبات المقدسة تابعة لديوان الوقف الشيعي وبالتالي كل ما تقوم به هو إجراءات قانونية لا تتعارض مع الأحكام الشرعية وهو منهج المرجعية العليا في النجف الأشرف التي تحث دائما على احترام القانون ومؤسسات الدولة". 

ولفت الى ان "العتبات المقدسة تعمل منذ عام ٢٠٠٥ على خدمة الشعب وإسناد مؤسسات الدولة من خلال مشاريعها الخدمية والصحية والاستثمارية التي تعتبرها ادارة العتبات مكملة لعمل الوزارات العراقية ولا يمكن لأحد أن ينكر دورها في العديد من الأزمات التي مرت على العراقيين سيما بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي حيث الدعم اللامحدود الذي قمته العتبات على مختلف الأصعدة". 

ولا يدعم المرجع السيستاني (اعلى سلطة إسلامية شيعية في العالم) الحكم باسم الدين الإسلامي ويدعو الى إقامة دولة مدنية لا تتعارض مع ثوابت الشريعة الإسلامية وتحترم فيها ديانات الأقليات. 

كما لا يجوّز السيستاني التجاوز على القوانين التي تسنّها الدول ان كان فيها حفظ نظام المجتمع ومصالحه، ويدعو الى ترسيخ مفهوم المواطنة.







الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد
انشقاق الأحزاب الشيعية في العراق ومخاطر هاوية جديدة
كورونا.. اظهر أسوأ ما في البشر وأفضله
الانقلاب في العراق وحرب النفط -١-
تجربة أمام السياسيين العراقيين.. كيف انتصرت الصين في معركتها مع كورونا؟