وزير الخارجية القطري يصل إلى بغداد لهذا السبب
الأربعاء / 15 / كانون الثاني - 2020

بغداد - كلمة

وصل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، صباح يوم الأربعاء، إلى العاصمة بغداد، على رأس وفد رفيع، في زيارة رسمية أعلن عنها في وقت سابق.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أنّ الوزير القطري وصل إلى بغداد في زيارة رسمية قالت إنها لـ"بحث سبل تخفيف حدة التوتر في المنطقة".

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية القطري مع الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بالإضافة إلى وزير الخارجية محمد علي الحكيم.

وأرسلت الدائرة الإعلامية لوزارة الخارجية دعوات للصحافيين لحضور مؤتمر صحافي مشترك لوزير الخارجية القطري ونظيره العراقي، سيدلي خلاله بتصريحات حيال الزيارة بعد الساعة 12 (بالتوقيت المحلي) من نهار اليوم الأربعاء.

قال مسؤول عراقي رفيع في بغداد في وقت سابق، بأن زيارة وزير الخارجية القطري "ستبحث ضبط جميع الأطراف لمواقفها، وبذل الجهود لتبديد الأجواء المشحونة بالمنطقة"، مبيناً أن "الجهود القطرية الحالية تلقى اهتماما عراقيا كبيرا، كونها بالنهاية تصب في استقرار العراق، لأن أي انزلاق لمواجهة أو احتكاك عسكري من أي مستوى أو نوع يعني أن العراق سيكون ساحته الرئيسية".