تريد محاربة دهون البطن دون رياضة؟.. تجنب هذه الأطعمة
الأربعاء / 12 / حزيران - 2019

متابعة - كلمة

تراكم الدهون في منطقة البطن أمر غير صحي، فهو يفسد شكل الجسم، كما أنه يرفع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

ويقول الخبراء إن لفقدان الدهون من منطقة البطن والخصر فوائد كبيرة على صحة الإنسان، مشيرين إلى أن الأمر لا يرتبط فقط بممارسة الرياضة، كما يروج له البعض.

وذكر موقع "دايلي ستار" أن التخلص من الدهون قد يحدث دون الذهاب إلى الصالات الرياضية، مضيفا "الحصول على بطن مسطح يحتاج إلى الاهتمام قليلا بالتغذية الصحية".

وفي هذا الصدد، قدمت خبيرة النظام الغذائي، تيري آن نانس، بعض الأطعمة التي يجب على كل شخص تجنبها في حال أراد محاربة تلك الدهون.

1- اللحوم المصنعة: تنصح نانس بضرورة استبدال اللحوم المصنعة بالأسماك الزيتية، على اعتبار أن اللحوم مشبعة بالدهون وتسبب الانتفاخ، وفي المقابل تحتوي الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 على دهون غير مشبعة تساعد على تخفيض الوزن.

2- رقائق البطاطس: توصي الخبيرة بتجنب هذا النوع من الأغذية، فهو يحتوي على كمية غير صحية من الدهون غير النافعة، إلى جانب نسبة كبيرة من الملح. وتنصح بتناول الفاكهة الطازجة أو المكسرات غير المملحة.

3- المشروبات الغازية: المشروبات الغازية يمكن أن تسبب الانتفاخ في المعدة، حيث ربطت الكثير من الدراسات السابقة بين استهلاك المشروبات الغازية وزيادة محيط الخصر. وذكرت نانس "جربوا الماء المنكه بالليمون والخيار أو النعناع بدلا من ذلك".

4- الكحول: تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا إن شرب نصف لتر تقريبا من الجعة أسبوعيا يضيف ما يصل إلى 44200 سعرة حرارية إلى الجسم سنويا، وهذا يعادل تناول 221 دونات.

5- الحلويات والكعك والبسكويت: هذا النوع من الأطعمة يكون مليئا بالملح والسكريات والدهون، لذلك يشدد الخبراء على ضرورة تجنبه، وتناول المخبوزات والمعجنات.







الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد
انشقاق الأحزاب الشيعية في العراق ومخاطر هاوية جديدة
كورونا.. اظهر أسوأ ما في البشر وأفضله
الانقلاب في العراق وحرب النفط -١-
تجربة أمام السياسيين العراقيين.. كيف انتصرت الصين في معركتها مع كورونا؟