لوقاية القدمين من الجلد الميت.. راقب نفسك!
الخميس / 22 / تشرين الأول - 2020
المصدر: DW

تضغط الأحذية الضيقة على القدمين وهذا يؤدي إلى نشوء نتوءات جلدية ميتة على القدمين، وهي بروزات غير مريحة وأحياناً مؤلمة للغاية، لكن هل الأحذية الضيقة هي السبب الوحيد؟ وهل تكون نتوءات القدم دلالة على أمراض أخرى في الجسم؟

تتكون بروزات الجلد الميتة في أماكن الضغط على القدمين ويتراوح حجمها بين خمسة وعشرة مليمترات، وتنتج عادة عن عدم تناسب الأحذية مع القدمين. فالأحذية التي تضغط على القدمين

تعمل على انقباضهما ولا تمنحهما أية وسيلة للتنفس، وهو ما يدفع إلى نشوء البروزات الجلدية الميتة.  ويتفاعل الجلد مع الشقوق في القدم بتكوين بروزات جلدية، وقد يكون هذا غير مريح وأحياناً مؤلم للغاية، لأن هذه البروزات تنمو كإبرة من أعلى إلى أسفل. وهنا نستعرض بعض طرق الوقاية من نتوءات الجلد الميتة:

للوقاية من هذه البروزات، ينبغي ارتداء أحذية مناسبة للقدمين، إذ يجب ألا تكون الأحذية ضيقة جداً أو واسعة جداً. كما ينبغي القيام يومياً بالكثير للحفاظ على سلامة القدمين، مثل إزالة البروزات الجلدية الصلبة بانتظام من خلال حكها بحجر الخفاف (وهو حجر خفيف فيه مسامات وثقوب) والغسل والدهان اليوميين والتجفيف الجذري للقدمين. كذلك، فإن التغيير اليومي للجوارب يفيد القدمين ويمنع نشوء البروزات الجلدية الميتة أو يعمل على الأقل على التقليل منها في كثير من الحالات.  كما أن من المفيد للغاية المشي بانتظام على قدمين حافيتين.

وبنظرة أكثر شمولية من وجهة نظر العلاج الطبيعي، فإن بروزات الجلد الميتة قد لا تكون نتيجة لوجود ضغط على مواضع معينة في القدمين بسبب الأحذية الضيقة، بل قد تكون هذه البروزات علامة على أن بعض الأعضاء الأخرى في الجسم تحتاج إلى مساعدة طبية. فمثلاً، إذا نشأ البروز في أعلى أصبع القدم الكبير، فهذا مؤشر للمتخصص في العلاج الطبيعي على أن نقطة الضعف موجودة في رأس الشخص وأن هذا الشخص يعاني من الصداع أو أنه منشغل باستمرار بتأملات وهموم معينة، وبالتالي يجب أن تكون المعالجة في هذه الحالة أكثر شمولاً، وفق لما نقله موقع "هايل براكسيس نيتس" الإلكتروني الألماني.

ع.م/ ع.أ.ج