فلكي كويتي: رؤية الهلال الإثنين «جريمة»
الثلاثاء / 04 / حزيران - 2019
99

متابعة - كلمة

اعتبر باحث فلكي كويتي أن الإعلان عن ثبوت رؤية هلال شوال للعام الهجري 1440 هجرية، أمس الاثنين، في عدد من الدول العربية، "جريمة في حق العلم"، على حد تعبيره.

وقال الفلكي عادل السعدون في تصريح له إن "ما حدث جريمة من الجرائم، وأنا أقولها بكل إقدام الهلال لن يشاهد لا في العين ولا في التلسكوب ولا في الكاميرات سي سي دي، في أي منطقة من الكويت إلى المغرب إلى المحيط الهادي والأطلسي إلى شرقي أمريكا الشمالية والجنوبية، هناك يظهر بالتلسكوب ولكن بعدما يكون قد طلع عندنا الفجر، وهناك فرق بيننا وبينهم يصل عدة ساعات".

وأضاف: "ازدراء العلم مشكلة كبيرة، هناك 20 فلكيًا من مختلف الدول العربية أصدروا بيانًا من المركز الدولي لعلوم الفلك وقالوا إن الهلال لن يرى وبالتالي نسمع أن أحدًا رأى الهلال، يعني 20 فلكيًا غير من لم ينزلوا في الإعلان وكثيرون غيرهم كلامهم كله راح بوش، وبالتالي شخص قال إنه رأى الهلال ونحن متأكدون أنه لن يراه لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب ولا بكاميرات سي سي دي".

وتابع الفلكي الكويتي قائلاً: "نزلوا معاه صورة كلها غلط ولا هي صحيحة ولا هي تصوير المنطقة العربية وإنما تصوير جنوب أفريقيا، لأن القمر مقلوب وصورة الهلال مقلوبة، .. يا جماعة الهلال غاب مع الشمس دقيقتين حتى ما يمدي يأذن فكيف صوروه وهو في منطقة كلها غبار وغازات عالأق، يجب أن يكون ارتفاعه 5 درجات، ولكن ارتفاعه كان نصف درجة".

وختم بالتأكيد على أنه "للأسف أكررها إثبات الرؤية غير صحيح وليس له أي دواع شرعية، وفطروا الناس بالغلط"، على حد قوله.

وعبر حسابه في "تويتر"، نشر السعدون تغريدة مرفقة بصورة لهلال رمضان علق عليها قائلاً: "صورة نشرت على اساس هلال يوم الاثنين هي قديمة من النت ولجهل من فبركها انه لايعلم ان القمر كان على يسار الشمس وان قرني الهلال يجب ان يكونا بالجهة البعيدة للشمس والقوس يجب ان يكون مقابل الشمس. ولا يعرف ان القمر كان قريبا من الافق وليس عاليا كما في الصورة وان نور الشمس كان ساطعا!!!"