مقتدى الصدر زعيم "سائرون" و"الأحرار" ينتقد رجال الدين المنشغلين بالسياسة!
الأحد / 02 / حزيران - 2019
1070

طه الراشد - كلمة

انتقد رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر "انغماس" طلبة العلوم الدينية بـ "السياسة" و "التجارة" على حد تعبيره.

وشكّل الصدر منذ تغيير النظام السابق  "الاحرار" -حزب سياسي- الذي يضم أنصاره من السياسيين ورجال الدين، إلى جانب انظمامه إلى قيادات في الحزب الشيوعي ضمن تحالف "سائرون".

كما أن الصدر قائد لفصيل "سرايا السلام"، الجناح العسكري للتيار الصدري.

وفي تغريدة جديدة له، تابعها "موقع كلمة الإخباري" وصف مقتدى الصدر الإرشاد الديني بأنه "اضمحل".

وقال: "الذنب الرابع والعشرون: اضمحلال الارشاد الديني وابتعاد طلبة العلم عن المجتمع وانغماس بعضهم بالسياسية والتجارة".

ولم يصل الصدر، نجل المرجع محمد صادق الصدر، حتى الآن إلى مرتبة "الاجتهاد" التي تؤهله للإفتاء أو إرشاد طلبة العلوم الدينية، غير أنه يكتب تغريداته دائماً بلسان الفقيه أو المسؤول عن المدارس الدينية في النجف.

وفي وقت سابق، دعا مقتدى الصدر أنصاره إلى التظاهر ضد شخصيات كانت "مقربة منه" تدير مشاريع تجارية حكومية، وتسبب بإثارة أعمال شغب في بعض المحافظات أبرزها النجف.