مستشفى الكفيل: قدمنا علاجا مجانيا لعشرة آلاف مواطن بخمسة مليارات دينار
الجمعة / 24 / أيار - 2019

اعلن مستشفى الكفيل التخصصي التابع الى العتبة العباسية في كربلاء، الجمعة، عن تقديم الخدمات الطبية وإجراء العمليات الجراحية بشكل مجاني لنحو عشرة آلاف مواطن خلال أكثر من ثلاث أعوام بمبلغ وصل لأكثر من خمسة مليارات دينار عراقي.

وقال مدير المستشفى جاسم الإبراهيمي، في حديث أورده موقع السومرية نيوز، إن "المستشفى قدمت الخدمات الطبية وإجراء العمليات الجراحية بشكل مجاني لنحو عشرة آلاف مواطن من الفقراء وذوي الدخل المحدود خلال أكثر من ثلاث أعوام، بمبلغ وصل لأكثر من 5 مليارات دينار عراقي"، مبيناً أن "أولئك المرضى تم رصدهم عن طريق (فريق أطباء بلا أجور) التابع له وما ترصده مكاتب المرجعية الدين والمؤسسات الانسانية والقنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي وتكفلنا بعلاجهم بعد أن إستقدمناهم من مناطق سكناهم الى المستشفى".

واوضح ان "المستشفى حرص بشكل كبير طيلة السنوات الثلاثة الماضية على تقديم الخدمات الطبية من كشف ودواء وإجراء العمليات الجراحية بشكل مجاني للمواطنين المحتاجين وذوي الدخل المحدود من مختلف المحافظات العراقية".

وأضاف الإبراهيمي " ان (فريق أطباء بلا أجور) التابع لمستشفانا قدم خلال أكثر من ثلاثة اعوام خدمات الفحص والعلاج والإحالة للمستشفى للآلاف من مواطنينا في جولات المستشفى الميداني للفريق التي أجراها للقرى والمناطق النائية والبعيدة عن مراكز المدن بمختلف محافظات العراق".

واوضح الإبراهيمي "ان فريق أطباء بلا أجور مكون من خيرة الاطباء العراقيين والعرب والاجانب، وقد أحالو كثيراً من المواطنين المرضى للمستشفى، وأجريت لهم العمليات الجراحية بشكل مجاني إذ كان اغلبها كبيرة بالتصنيف الطبي".

واشار الى ان من ابرز العمليات التي أجراها هذا الفريق هي عمليات القلب المفتوح وزراعة قرنية العين واُخرى بالجراحة العامة والكسور المعقدة والجهاز الهضمي وغيرها كثير بتخصصات طبية مختلفة.

يذكر أن واردات المستشفى تذهب بالكامل لتمويل خدماتها ورعاية المرضى الفقراء، إذ أن ارتفاع أسعار العمليات هو بسبب ارتفاع سعر الأجهزة المتطورة والتي تضاهي ما موجود عالمياً وهي تتطلب ادامة مستمرة، وهذا يحتاج مبالغ كبيرة. كما أن جميع العمليات التي تجرى في المستشفى يقوم بها أطباء متميزون ومختصون إزاء نسبة معينة من المبلغ الذي يدفعه المريض، وهم من العراقيين والمغتربين والاجانب من ذوي الخبرة والنجاحات العالمية.

أما الجزء الثاني من مبلغ العملية الذي يدفعه المريض، فيذهب لتغطية رواتب العاملين والاطباء المقيمين والممرضين، وتغطية مصاريف المستشفى من الكهرباء والماء وخدمة المعامل الخدمية التابعة للمستشفى، وخدمات الجباية للحكومة المحلية في المحافظة، إضافة إلى تمويل تذاكر وتأشيرات واقامة وحماية الاطباء الاجانب المستقدمين من الخارج.

وما يتبقى من حصة المستشفى يغطي مشروع (اطباء بلا اجور)، الذي يهدف لمساعدة المرضى الفقراء والحشد ومن كل الفصائل، ومشروع (التخفيض) الذي يتكفل إجراء العمليات لفقراء المرضى بشكل مجاني أو بتخفيض الكلفة لنصفها او ثلثها.








الكلي والجزئي في الاصلاحات الحكومية
نصيحة للشباب المتأثرين بالجيوش الإلكترونية!
عن "السيدة الأولى" و "المستشار".. عندما تكذب الضفادع!
ما هي الأسباب الحقيقية وراء فك ارتباط ألوية العتبات من هيئة الحشد الشعبي؟
هل انسحبت "ألوية العتبات" من هيئة الحشد الشعبي بعلم مكتب السيستاني؟
عن سعر نفطنا وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
النصّابون في العراق أدوات أمريكية منتهية الصلاحية
كورونا يمنحنا فرصة «التمرّد» على طبق من قلق!!
ليث أحمد الصافي.. و سياسة معاوية!
متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!
مصطفى الكاظمي: اعمل للدولة كانك تعيش ابدا واعمل للشعب كانك تموت غد
انشقاق الأحزاب الشيعية في العراق ومخاطر هاوية جديدة
كورونا.. اظهر أسوأ ما في البشر وأفضله
الانقلاب في العراق وحرب النفط -١-
تجربة أمام السياسيين العراقيين.. كيف انتصرت الصين في معركتها مع كورونا؟